الحاجة روحية وأبنائها الحاجة روحية وأبنائها

أخبار اليوم |الحاجة روحية أم المعاقين .. تستغيث بـ " وزير الأوقاف " .. فيديو

أمنية فرحات- محمد هشام الأحد، 20 سبتمبر 2020 - 01:00 م

على الرغم من الظروف المعيشية الصعبة التى تمر بها، ظلت الحاجة روحية صامدة من أجل أبنائها، فقد رزقها الله بـ " ثلاثة أبناء  يعانون من  الإعاقة الذهنية منذ ولادتهم، فهم رجال لكن يحملون عقول  أطفال رغم أنهم في مراحل عمرية متقدمة فـ«سامي 40  عاما، وأحمد 32 عاما، وعلي 27 عاما»، ولديها ولد آخر معافى يدعي "محمد "، ظلت تكافح من أجله حتى أكمل تعليمه وأصبح مهندسا، ما أصبح يشكل لها بصيص أمل عله يكون سندا لها ولإخوته من ذوي القدرات الخاصة.

تخلى عنها زوجها وتركها في بداية الطريق إلى مصير مجهول، لكنها صبرت وظلت صامدة حتى لا تخضع واستغنت عن كل شيء،  تقوم بدور الأب والأم في نفس الوقت  طيلة 41 عاما من الشقاء والعناء كل همها، فقط، أن يأتي عليها المساء تغلق عليها بابها في ستر وأمان من الله وهى تختضن أبنائها.

ولكن هناك مشكلة كبيرة تواجهها وتستغيث بها لـ"وزير الأوقاف " عن وجود مبنى بالطوب الأحمر تم بناؤه وأصبح "دورة مياه" قديمة منفصلة تابعة لمسجد"  الرعاية بمنشية السادات مركز الشهداء بمحافظة المنوفية " ، والذي يوجد أمام منزلها الذي تعيش فيه هي وأبنائها،وبعد تجديد المسجد أصبح به دورة مياه أخرى ، وأصبحت دورة المياه القديمة مخزن للمسجد وتقع دورة المياه القديمة في وسط منزلها .

و أضافت أن هذه الحمامات تحوى فئران وثعابين وحشرات عديدة، تدخل في الحجرة الوحيدة التى يعيشون فيها .

 وناشدت "الحاجة روحية"، من وزارة الأوقاف الموافقة على ترحيل الجزء الخاص بالحمامات، حتى يصبح الجزء الخاص بمنزلها على مساحة كاملة على أن تتكفل هي ببناء الجامع على نفقتها الخاصة .


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة