صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تصاعد أزمة «الوفد»| الهيئة العليا تطالب باستقالة «أبوشقة».. والطعن على «القائمة الوطنية»

أسامة حمدي الإثنين، 28 سبتمبر 2020 - 04:22 م

- الهيئة العليا تعقد اجتماعا لمطالبة أبوشقة بالاستقالة.. والتأكيد على الانسحاب من القائمة
 

- ترشيح نجلته «أميرة أبوشقة» يفجر الأزمة.. ووعود بـ40 مقعدا للحزب بالقائمة لم تتحقق
 

- الوفد دفع بـ6 مرشحين بالقائمة الوطنية على غرار انتخابات الشيوخ أبرزهم «وهدان وأباظة»
 

- هؤلاء أبرز المرشحين على رئاسة الوفد.. وتهديدات بالطعن على القائمة الوطنية والانتخابات

تصاعدت أزمة حزب الوفد من جديد؛ فبعدما أصدر المستشار بهاء بوشقة، رئيس الحزب، أمس الأحد، قرارا لدعوة الهيئة العليا للاجتماع بعد غدٍ الأربعاء، وكذا عقد اجتماع يوم 16 أكتوبر للنظر فى عدم استكمال مدته، واعتبار منصب رئيس الحزب خالياً من يوم 17 أكتوبر 2020، وتكليف فؤاد بدراوي السكرتير العام باتخاذ الإجراءات اللازمة لانتخاب رئيس جديد للحزب طبقاً لما تقضى به اللائحة الداخلية، وتشكيل لجنة برئاسته لمراجعة كشوف الجمعية العمومية وإصدار بطاقات الدعوة للانتخابات؛ وهو ما رفضته الهيئة العليا بإجماع 37 عضوا.

بداية الأزمة

يأتي ذلك استمرارا لأزمة «بيت الأمة» والتي بدأت على خلفية اعتراض عدد كبير من الهيئة العليا بالحزب على نصيب وحصة الوفد في القائمة الوطنية من أجل مصر والتي تضم 12 حزبا بالإضافة لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، حيث خصص للحزب 18 مقعدا فقط، وهو ما اعتبروه لا يتناسب مع تاريخ ومكانة حزب الوفد العريقة، كما أن هناك أحزابا وليدة حصلت على نصيب أكبر في عدد المقاعد، وكذا عدم عرض أسماء مرشحي الحزب على الهيئة العليا وعدم موافقتها عليهم، ووجود مرشحين من خارج حزب الوفد، فضلا عن تشكك كثيرين حول أن اختيار مرشحي الوفد تم وفق الأهواء والمصالح الشخصية.


اعتراض الهيئة العليا

وقررت الهيئة العليا بإجماع 37 عضوا، عقد اجتماعا في مقر الحزب اليوم، للتأكيد على رفض قراره بالدعوة لانتخابات مبكرة على رئاسة الحزب، مؤكدين على تمسكهم باستقالته، فضلا عن التأكيد على القرارات السابقة التي اتخذتها الهيئة العليا بناء على اجتماع 17 سبتمبر، والتي تتمثل في:

1- انسحاب الحزب وعدم استمراره فى قائمة التحالف الوطني "من أجل مصر" وإلغاء الائتلاف الفردي بمشاركة حزب مستقبل وطن.

2- إلغاء التفويض السابق صدوره من الهيئة العليا لحزب الوفد إلى المستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب، وهو تفويض مشروط له بالتفاوض مع الأحزاب المشاركة فى تحالف القائمة الوطنية وما يترتب على إلغاء التفويض من آثار.

3- سحب أسماء المرشحين عن حزب الوفد وعدم الإعتداد بالقرار الفردي الصادر بترشيحهم لعدم عرض رئيس الحزب أسماء المرشحين على الهيئة العليا للحزب

4- إخطار الهيئة الوطنية للانتخابات وقادة الأحزاب المشاركة فى التحالف بقرار الانسحاب.

5- تشكيل لجنة لتنفيذ قرارات الهيئة العليا الوارده باجتماع الخميس يرأسها فؤاد بدراوى وعضوية محمد عبده وياسر الهضيبي وصفوت عبد الحميد وعصام الصباحي، وذلك لتقديم محضر اجتماع الهيئة العليا والقرارات الصادرة عنه ومتابعة تنفيذها.

6- حل جميع اللجان النوعية المتخصصة المنصوص عليها فى المادة ٣٥ من لائحة النظام الداخلي للحزب، لصدورها بقرار فردي دون عرضها على الهيئة العليا.

7- استمرار انعقاد الهيئة العليا لحزب الوفد لمباشرة صلاحياتها المنصوص عليها فى لائحة الحزب


«أبوشقة»: القرات باطلة

كل تلك القرارات للهيئة العليا التي صدرت بإجماع 30 عضوا، رد عليها المستشار بهاء أبو شقة بأن «الاجتماع هو والعدم سواء، وانعقد بالمخالفة لنص اللائحة الداخلية للحزب، وما يصدر عنه من قرارات يكون منعدما بدوره».

مطالب باستقالة أبوشقة

وكشفت مصادر من الهيئة العليا لحزب الوفد، لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن اجتماع الهيئة العليا اليوم، للتأكيد على القرارات السابق اتخاذها في اجتماع 17 سبتمبر، وعدم الموافقة على إجراء انتخابات مبكرة على رئاسة الحزب والتمسك بالاستقالة، لافتة إلى أن أبوشقة لم يستجب لقرارات الهيئة العليا وأصر على ترشيح 6 شخصيات ضمن القائمة الوطنية وأبرزهم أميرة أبوشقة وسليمان وهدان وهاني أباظة وسعد الجمال.


إبلاغ الوطنية للانتخابات بالانسحاب

وأوضحت المصادر، أن الهيئة العليا للحزب أبلغت الهيئة الوطنية للانتخابات وقيادات القائمة الوطنية منذ الأسبوع الماضي، بانسحاب حزب الوفد من التحالف الانتخابي، مشددة على أنه حال استمرار مرشحين باسم حزب الوفد في القائمة سيقومون بالطعن على القائمة الوطنية والانتخابات برمتها.

وأوضحت المصادر، أن الهيئة العليا صاحبة الحق الأصيل بإقالة رئيس الحزب واتخاذ قرار الانسحاب من التحالف الانتخابي، لافتة إلى أن أبوشقة رفض الحضور لمقر لحزب وشرح أسباب قبوله بعدد مقاعد قليلة للحزب في القائمة الوطنية، وكذا أسباب اختياره لشخصيات من خارج الحزب ضمن الترشيحات بعضهم في المجلس القومي للمرأة وبعضهم من حزب مستقبل وطن.

رفض اجتماع الأربعاء المقبل

وأشارت المصادر، إلى أن اجتماع رئيس الحزب الذي دعا له الأربعاء المقبل لن يحضره أعضاء الهيئة العليا.

أبرز المرشحين على رئاسة الوفد

وأكدت أنه حال خلو منصب رئيس الحزب سيكون أبرز المرشحين، سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب المنقضي والرئيس الشرفي للحزب، وهاني سري الدين نائب رئيس الحزب، وفؤاد بدراوي سكرتير عام الحزب.

أزمة الـ6 مقاعد.. ووعود لم تتحقق

ولفتت المصادر إلى أن بداية الخلافات مع المستشار أبوشقة كانت مع انتخابات مجلس الشيوخ، حيث اعترضنا على موافقته على 6 مقاعد فقط بالقائمة الوطنية، لكنه وعد بالحصول على تعينات من الحزب ضمن الـ100 المعينين في المجلس، والحصول على 40 مقعدا في القائمة الوطنية لمجلس النواب، وهو ما لم يتحقق.

ترشيح نجلته «أميرة»

وأكدت المصادر، أن ترشيحات السيدات ضمن قائمة الوفد لم تختار أي من رئيسات لجان المرأة في المحافظات الـ27، ولكن شملت زوجات لقيادات الحزب ونجلته «أميرة أبوشقة»، مضيفة: لماذا قبل رئيس الحزب أن يتم تهميش الوفد ويحصل على عدد مقاعد قليلة انتهت لـ6 مقاعد فقط، وهورئيس حزب عمره 102 سنة، لافتة إلى أنه منذ نشوب الأزمة ولم يأت رئيس الوفد للمقر ولكنه عقد اجتماعا في نادي الصيد وأصدر بيانات غير صحيحة عن اجتماع للهيئة العليا وموافقتها على قرارته.

أبوشقة يمتنع عن الرد

من جانبها تواصلت «بوابة أخبار اليوم»، مع المستشار بهاء أبوشقة رئيس الوفد، للرد على ما أثير بالحزب، إلا أنه لم يرد على هاتفه عدة مرات.

مرشحي الوفد بالقائمة الوطنية

وضمت القائمة الوطنية 6 مرشحين من حزب الوفد هم: هاني أباظة وسليمان وهدان بمحافظة الشرقية، مصطفي الإمام بالقاهرة، عبدالباسط الشرقاوي بالاسكندرية، أميرة بهي الدين وسعد الجمال بالجيزة.

أحزاب القائمة الوطنية

وتضم القائمة الوطنية "من أجل مصر" لانتخابات مجلس النواب 12 حزبًا سياسيًا وهم "حزب مستقبل وطن، حزب الوفد، حزب حماة الوطن، حزب مصر الحديثة، حزب المصري الديمقراطي، حزب الشعب الجمهورى، والإصلاح والتنمية، التّجمع، إرادة جيل، حزب الحرية المصري، العدل، والمؤتمر"، إضافة إلى تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين


الاخبار المرتبطة

صداع «الإنترنت» يضرب البيوت المصرية صداع «الإنترنت» يضرب البيوت المصرية الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 05:06 م

الأكثر قراءة



 

 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة