صورة ارشيفية صورة ارشيفية

«أستاذ ميكروبيولوجي» يكشف سبب الإصابة بالإنفلونزا رغم تناول المصل

رأفت ماهر الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 - 01:04 م

كشف الدكتور وليد فيصل، أستاذ الميكروبيولوجي بجامعة الجلالة، إن اللقاحات الموجودة حاليا تعطي لعلاج فيروس كورونا يعطي نتائج واعدة، وعلى رأسها لقاح فايزر ولقاح بيو إن تك، التي توجد في المرحلة الثالثة بالتجارب الإكلينيكية. 

وأضاف وليد فيصل، خلال مكالمته هاتفية عبر فضائية "اكسترا نيوز"، أن فاكسين لقاح الإنفلونزا الطبيعي، يندرج تحت لقاحات التي تتم إبطال عمل الفيروس، كاشفا عن أن مصل تطعيم الإنفلونزا يتغير كل عام، بسبب التغير الشكل الظاهري للفيروس وتطوره، مما يجعل الجهاز المناعي يعتبر الأجسام المضادة التي تنتج العام الماضي تصبح غير قادرة الاتحاد مع الفيروس الجديد الذى استطاع أن يغير من شكله، وبالتالي يحتاج الإنسان الحصول على مصل الإنفلونزا سنويا.

أشار إلى أنه يوجد أكثر من عامل يجعل أعراض الإنفلونزا شديدة أو ضعيفة لدى الشخص، ومنها القدرة المناعية للجسم نفسه، مع قدرة الفيروس وتحوره في جسم المريض، مشيرا أنه كلما كان الفيروس أكثر تطور في التغير في شكله ولم يستطع الجسم التعرف عليه، فيتم التعامل والبداية معه من الصف.

أوضح أنه لا يشترط عدم إصابة الشخص الذى يتناول مصل الإنفلونزا ولا يصاب بالإنفلونزا الموسمية، وذلك لأن هناك سلالات من الإنفلونزا لا تستجيب لأمصال سلالات الانفلوانزا الأخرى، ولذلك يتم تطوير اللقاح بناء على أكثر فيروس شيوعا في العام الماضي، فعندما يأخذ الشخص اللقاح للفيروس الأكثر شيوعا فيكون جسمه به مادة مضادة ضد الفيروس ومدرب عليها، إذا قام الجسم بالتعرض لنفس السلالة أكثر من مرة.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة