الخطيب يُهدي درع وقميص الأهلي لرئيس الجامعة الأمريكية الخطيب يُهدي درع وقميص الأهلي لرئيس الجامعة الأمريكية

النادي الأهلي يوقع بروتوكول تعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة

بوابة أخبار اليوم الأحد، 11 أبريل 2021 - 01:53 م

وقع محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، اليوم الأحد بروتوكول تعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لإطلاق المشروع التعليمي المشترك بين الجانبين، في إطار الدور المجتمعي والخدمي الذي يقوم به النادي.

 

وقال الخطيب - في المؤتمر الصحفي الذي أقيم اليوم بمقر النادي الأهلي بالجزيرة؛ للإعلان عن تفاصيل المشروع التعليمي المشترك بين الأهلي والجامعة الأمريكية - «اليوم هو من الأيام السعيدة بالنسبة للنادي الأهلي الذي لا يتوقف دوره فقط على الجانب الرياضي، ولكنه يمتد إلى الدور الخدمي والمجتمعي، الأهلي يتطلع لتعاون مثمر مع الجامعة الأمريكية، التي تعد كياناً تعليمياً كبيراً وصاحب ريادة وتاريخ عريقين، هذا البروتوكول يأتي في إطار هذا التعاون، ليعكس الدور المجتمعي الذي يقوم به النادي».

 

وأضاف أن دور الأهلي لا يقتصر فقط على تحقيق البطولات الرياضية فقط، ولكنه يمتد إلى تحمله مسئولية مجتمعية كبيرة للمساهمة في تعظيم وتطوير دور المواطن لخدمة المجتمع، وذلك من أجل النهوض ببلدنا الحبيب، موضحاً أن هذا المشروع كان متواجداً ضمن خطة برنامج مجلس إدارة النادي قبل توليه المهمة رسمياً، في إطار الاهتمام بأعضاء وجماهير النادي، وتم وقتها تكليف المهندس محمد سراج الدين عضو مجلس إدارة النادي لإنجازه، والعمل عليه؛ من أجل خروجه إلى النور وهو ما نعلن عنه اليوم. 

 

وأكد رئيس النادي الأهلي، أن هذا المشروع يتضمن أيضاً إزاحة الستار عن شهادة النادي الأهلي التعليمية التي تقوم في المقام الأول على إعداد كوادر إدارية تكون قادرة على إحداث الفارق على الصعيد التسويقي والتمويلي، مشيراً إلى أن جميع المؤسسات، سواء كانت رياضية أو غير رياضية مطالبة بضرورة السعي من أجل تقديم أفضل الخدمات التي من شأنها خدمة المواطن المصري، مما يعود بالنفع في النهاية على بلادنا العزيزة. 

 

من جهته، أبدى «فرانسيس ريتشاردوني» رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، سعادته الكبيرة بالتواجد داخل النادي الأهلي، موجها الشكر إلى مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب، مؤكداً أن الأهلي نادي القرن الذي يعرفه الجميع حول العالم.

 

وأشار «ريتشاردوني» إلى إعتزاز الجامعة الأمريكية بالتعاون مع النادي الأهلي الذي يعتبر صرحاً رياضياً رائداً، وعبر عن فخره بالتواجد في هذا المشروع، مؤكداً أنه يتطلع إلى تعاون وثيق بين الجانبين.

 

وأضاف: أتوقع نجاحاً كبيراً للمشروع الذي يجمع بين النادي والجامعة الأمريكية، خاصة أنها تملك انتشاراً كبيراً، وتضم الكثير من المتخصصين في منظومتها حول العالم، وهو ما يتشابه مع منظومة الأهلي التي تعمل وفقا لأطر مؤسسية مشهود لها بالنجاح.

 

ويهدف النادي الأهلي من تعاونه مع الجامعة الأمريكية إلى رفع المستوى التثقيفي والتعليمي للكوادر الشبابية والمستقبلية على المستوى الإداري والرياضي والإعلامي، وتأهيلها بالشكل الاحترافي لمواكبة التطور الذي تشهده الرياضة، بعدما أصبحت صناعة ومجالاً استثمارياً كبيراً، يلعب دوراً مؤثراً في اقتصاد العديد من الدول، وبذلك يكون الأهلي أول نادٍ في المنطقة العربية يطلق مشروعه التعليمي في الإدارة الرياضية، ويتواكب مع كبريات الأندية عالميةً، مثل ريال مدريد ومانشستر سيتي ويوفنتوس.

 

ومن المقرر أن يسير مشروع الأهلي والجامعة الأمريكية التعليمي على مراحل متطورة، لتحقيق كل الأهداف المرجوة منه، حيث يبدأ ببرامج تعليمية وشهادات في الإدارة الرياضية مقترنة بمعايشات عملية للملتحقين مع إدارات النادي ثم «دبلومة أو ماجستير»

 

ويأتي هذا المشروع التعليمي الضخم إيماناً من النادي الأهلي وقناعات مسئوليه بأهمية التعليم ودوره المؤثر في مواكبة كل التطورات العالمية وتقديم خدمات متميزة لأبنائه وأعضائه وجماهيره وموظفيه، حيث يحصل الملتحقون بمشروع الأهلي والجامعة الأمريكية التعليمي على شهادات معتمدة من الجامعة الأمريكية تبدأ ببرامج قصيرة إلى دبلومة إلى ماجستير.

 


 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة