سيدة السلام - أرشيفية سيدة السلام - أرشيفية

ننفرد بنشر التحقيقات مع المتهم الرئيسي في انتحار«سيدة السلام» و أقوال رفيقها  

إسلام دياب الثلاثاء، 13 أبريل 2021 - 10:38 ص

تنشر «بوابة أخبار اليوم» قبل بدء المحاكمة بعد قليل نص التحقيقات مع المتهم الرئيسي في واقعة سيدة السلام التي ألقت بنفسها من الطابق السادس فور رؤية مقتحمي شقتها.

جاءت اعترافات المتهم «محمد.د»"، وشهرته «زيتونة»، 36 سنة، مقاول، أمام النيابة وجاءت أسئلة النيابة في تحقيقاتها وإجابات المتهم كالتالي:
 ما هي تفصيلات إقرارك؟
اللي حصل إني أنا عندي عمارة في السلام أول، والمنتحرة  داليا كانت ساكنة عندي في العمارة، ومن حوالي 7 شهور بواب العمارة اتصل بيا في التليفون وقالي إن داليا على طول بيجلها رجالة، فقولتله لو جالها حد تاني عرفني، فاتصل بيا امبارح وقالي إن في واحد طلع البيت، وكان راكب ميكروباص، فقولتله أنا جايلك، وروحتله وأنا في الطريق قابلت بواب في المنطقة وقولتله تعالى معايا، فخدته وروحت العمارة، وقابلت البواب، وطلعنا فوق الدور السادس مكان ما داليا ساكنة، وقبل ما أخبط على البيت لقيت عصى خشب في الطرقة، فخدتها معايا، والبواب لقى حبل بلاستيك خده معاه فخبطنا على داليا ففتحت لنا بعد ربع ساعة، قمت زقيت الباب ودخلت ولقيت واحد عندها فقمت ضربه بايدي وبالعصاية، وبعدين كتفته علشان أتصل بالشرطة عشان تيجي تاخده عشان ميهربش مني، وساعتها داليا جريت على البلكونة ورمت نفسها فوقعت ماتت.
ما هي علاقتك بالمتوفية ؟
مفيش أي علاقة بيني وبينها غير أنها شارية شقة في العمارة وساكنة فيها.
منذ متى والمدعوة داليا تقطن بالعقار المملوك لك؟ وأين؟.
من 9 شهور، هي ساكنة في الدور السادس شقة رقم4 .. وهي قعدة لوحدها من ساعة ما سكنت في العمارة.
ما الذي لاحظته على المدعوة "داليا" طيلة الفترة التي قطنت بها بالعقار المملوك لك؟

أنها بتجيب رجالة للشقة.

وكيف وقفت على ذلك؟

البواب "سيد" كان على طول بيتصل بيا ويقولي أنها بتجيب رجالة.

كيف نمى إلى علمه على ان هؤلاء الأشخاص يترددوا على المتوفية داليا؟

مفيش غير اثنين بس ساكنين في العمارة دي هي داليا وواحدة ثانية عجوزة ساكنة في الدور الثاني، والبواب كان بيقولي أن داليا بتطلع معاهم ساعات، غير أن هي الوحيدة الي ساكنة في الدور السادس، والبواب كان بيشوفهم وهما طالعين الدور السادس.

- وما الذي بدر منك عقب أن أخبرك حارس العقار بالوقائع المتقدمة وفق لما جاء بأقوالك؟

أنا قولت للبواب لو شوفت أي شاب طالع البيت عندها ثاني كلمني وقولي.

 وبما أجابك حارس العقار على ما طلبته منه؟

هو قالي ماشي وفعلا كلمني وقالي إن في واحد راكب ميكروباص وركن وطلع عند داليا وأن بقاله ساعتين فوق، وأنا روحت على هناك وكان في نيتي أني أروح أكتفهم وأتصل بالمباحث تيجي تأخدهم.

تنشر «بوابة أخبار اليوم» اعترافات رفيق سيدة السلام التي ألقت بنفسها من الطابق السادس فور رؤية مقتحمي شقتها وأقوال الشهود في القضية التي تم إحالتها لمحكمة الجنايات للبدء في نظر محاكمة المتهمين.

قال سامي عادل، 29 سنة، سائق ميكروباص، والذي كان برفقة المجني عليها المعروفة بـ«سيدة السلام» إنه حال وجوده رفقة المجني عليها بمسكنها، فوجئ بالمتهمين قرب منتصف الليل يطرقون الباب، فهمت رفيقته بفتحه، وما أن أبصرتهم حتى حاولت غلقه، إلا إنهم اقتحموه عنوة، وتعدوا عليه ضربًا بأيديهم واستخدم أداة «عصا خشبية»" محدثين إصابته الموصوفة بالتقرير الطبي، وقيدوه بحبل وأسقطوه أرضًا، فألقوا الرعب في قلبيهما ما حدا بالمجني عليها إلى أن بالت رعبًا، وتوجهت صوب الشرفة وألقت بنفسها من الطابق السادس ما أودى بحياتها.

 

وأضافت سعاد محمد، 50 سنة، ربة منزل أنها حال وجودها بشرفة مسكنها المطل على مسكن المجني عليها، أبصرت المجني عليه جالسا أرضا مقيد اليدين والقدمين حال وجود المتهمين أمامه، وأنها شاهدت المجني عليها وهي تلقي بنفسها من شرفة مسكنها خوفا من المتهمين، دون أن تتعرض للإلقاء من قبل أحد.

 

وأكدت شهادة المقدم شرطة قدري محفوظ الغرباوي، رئيس مباحث قسم شرطة السلام أول، أن تحرياته السرية أسفرت عن صحة الواقعة وقيام المتهم الثاني بإبلاغ المتهم الأول بتردد المجني عليه على منزل المجني عليها، وأن المتهمين الأول والثاني حضرا إليه وصعدا رفقة المتهم الثالث لمنزل المجني عليها، وبحوزتهم أدوات «عصا خشبية، حبل» لارتكاب الواقعة، فتمت الواقعة  بناء على ذلك.

 

ونشرت «بوابة أخبار اليوم» أمر إحالة المتهمين في قضية «سقوط سيدة السلام» التي ألقت بنفسها من شرفة منزلها بعد تواجدها مع أحد الأشخاص في منزلها بمفردهما.

 

كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهمين محمد دسوقي حسن وشهرته «محمد زيتونة»، 36 سنة، مقاول، وسيد حسن محمد، 34 سنة، حارس عقار، وأحمد ملعب علي، 32 سنة، حارس عقار، في القضية رقم 4873 لسنة 2021 جنايات السلام أول وقيدت تحت رقم 354 لسنة 2021 كلي شرق القاهرة في ليلة 10 مارس عام 2021 بدائرة قسم أول السلام بمحافظة القاهرة، استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف ضد المجني عليها «داليا.س.ص»، و«سامي.ع.ر»، وكان ذلك بقصد ترويعهما وتهديدهما بإلحاق أذى مادي ومعنوي، بأن اقتحموا المسكن محل تواجدهما مهددين إياهم بفضح أمرهم، فكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفسيهما، وقد بلغ الرعب بالمجني عليها مبلغه حتى توجهت صوب شرفتها وألقت بنفسها ما أودى بحياتها، حال كون المتهمين ثلاثة أشخاص حاملين أسلحة بيضاء «عصا، حبل».

 

وأضافت التحقيقات ارتباط الجريمة بجناية أخرى أنهم فذ ذات الزمان والمكان قبضوا على المجني عليهما وحجزوهما بدون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وفي غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح بالقبض على ذوي الشبهة، وعذبوا المجني عليه بدنيًا بأن أوثقوا وثاقه وانهال المتهم الأول عليه ضربا بالأيدي وبعصا خشبية، ما أحدث إصابته الموصوفة بالتقرير الطبي، ودخلوا بيتا مسكونا في حيازة المجني عليها بقصد ارتكاب الجرائم السابقة، وكان ذلك ليلا وباستخدام القوة حال حمل الأول والثاني سلاحين.

 

وأكدت التحقيقات حيازة المتهمين أداتين تستخدمان في الاعتداء على الأشخاص دون أن يوجد لحملهما أو حيازتهما مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

 

 

 

قرر المستشار حمادة الصاوى النائب العام، في وقت سابق بإحالة ثلاثة متهمين إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامهم باستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد امرأة وشخص آخر بدائرة قسم أول السلام، وكان ذلك بقصد ترويعهما وتهديدهما بإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهما، حيث اقتحموا مسكن المذكورة محل تواجدها والشخص المذكور حاملين أسلحة بيضاء «عصي، ووثاق» وهددوهما، فكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفسيهما، وقد بلغ الرعب من المجني عليها أن هرعت إلى شرفة مسكنها ملقية بنفسها منها مما أودى بحياتها، وقد وقعت بناء على ارتكاب هذه الجريمة جناية قبضهم على المجني عليهما وحجزهما بدون وجه حق، وتعذيبهم المجني عليه بدنيا بتقييده بوثاق والاعتداء عليه بالضرب بالأيدي وبعصي خشبية محدثين به إصابات ثبتت بالتقرير الطبي، كما أنهم بذلك ارتكبوا جريمة الدخول ليلا وباستخدام القوة والأسلحة البيضاء إلى بيت في حيازة المجني عليها بقصد ارتكاب الجرائم السابقة.

 

 وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهمين من شهادة 4 شهود منهم مُجري التحريات، وإقرارات المتهمين بتحقيقات النيابة العامة، وما ثبت بالتقرير الطبي المثبت لإصابات المجني عليه، وما ثبت بمعاينة النيابة العامة لمسكن الشاهدة التي رأت ملابسات الواقعة في وقت مماثل لحدوثها، حيث تأكدت النيابة العامة من إمكانية رؤية ما بداخل مسكن المجني عليها من شرفة مسكن الشاهدة.

اقرأ أيضا | الثلاثاء.. أولى جلسات محاكمة المتهمين في واقعة «سيدة السلام»
 

 


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة