القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : محمد البهنساوي
صورة
صورة

الأطباء: مشكلة العزوف عن تلقى لقاح «كورونا» موجودة في العالم| فيديو

محمد زين

2021-04-25 12:37

علق الدكتور أسامة عبد الحي، أمين عام نقابة الأطباء، على امتناع الأطباء والأطقم الطبية باختلافها عن الحصول على لقاحات فيروس كورونا، كما ذكرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أمس في مؤتمرها الصحفي، قائلاً: "النسب التي ذكرتها الوزيرة حول تلقي الأطقم الطبية للقاح حقيقية ولم تختلف كثيراً عن الأرقام المعلنة من قبل النقابة والتي ذكرنا فيها أن نحو 20% من الأطباء حصلوا على اللقاح".

وأضاف عبدالحي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كلمة أخيرة"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز": "الكثير من الأطقم الطبية لا ترحب بالحصول على اللقاح وهذا لم يحدث في مصر فقط بل في دول كثيرة في العالم.. ونحن كنقابة ناشدنا الأطباء أكثر من مرة للحصول على اللقاح، وقمنا ببث فيديوهات عبر الصفحة الرسمية للنقابة وناشدنا خلالها الأطقم الطبية بالحصول على اللقاح سواء أكان الصيني "سينوفارم" أو "أسترازينيكا".

وتابع أن موقف النقابة، واضح وهو دعوة وحث الأطقم الطبية للحصول على اللقاحات، ونحن مهتمون جداً بالأمر، موضحا: "مشكلة العزوف موجودة في العالم كله وكانت تتعلق بأمرين أولها درجة الامان، وثانياً سرعة إقراراها كاستخدام طوارئ حيث لم تأخذ وقتاً كافياً وهذه وجهة نظر كثير من الأطباء في العالم كله رغم أن منظمة الصحة العالمية وكافة الجهات الصحية تناشد المواطنين  والمجتمع والشعوب للحصول على اللقاح".

وأشار قائلا: "رغم كل ذلك هناك تأخر في وصول اللقاحات إلى المستشفيات فعلى سبيل المثال مستشفى "الأحرار"، وهي أكبر مستشفيات الزقازيق تأخر وصول اللقاح إليها وصل فقط من أسبوع وبعض الأسماء المسجلة سقطت مع على "سيستم التسجيل"، ونحن بدورنا قمنا بإجراء عدد من المراسلات لوزارة الصحة بلغت خمسة مراسلات بسبب تأخر وصول جرعات اللقاح منذ مارس وحتى 18 إبريل الجاري، وطلبنا من الوزيرة أن نتعاون كنقابة وكنقابات فرعية في المحافظات واقترحنا أيضا على الوزيرة أن نقيم مراكزاً لتقلي اللقاح في النقابات الفرعية لنا لتسريع تطعيم الأطقم الطبية".
 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3341139

 

Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

 

 


 
 

 

Advertisements

 

 

مشاركة