إياد نصار إياد نصار

إياد نصار يكشف تفاصيل دوره في الاختيار 

أحمد السنوسي الأحد، 25 أبريل 2021 - 02:21 ص

علق الفنان إياد نصار على دوره في مسلسل الاختيار في دور   شخصية الشهيد «محمد مبروك » قائلاً : «هذا الدور بالنسبة لي مختلف فـ محمد مبروك شخصية عظيمة ودائماً ما كنت أقول أن شخصيته أكبر من أحداث المسلسل  لأنه لا يكفي وحده لتغطية شخصيته حيث أن هذا الشاب الفقيد تم انتقاؤه في الجهاز بعناية».

وأضاف: «كان شخصية مهمة وتزامن تواجده في الخدمة  منذ بداية  تصاعد موجة الإرهاب في منتصف التسعنيات في أعقاب حيث اختير بعناية من اللواء أحمد رأفت وقتها لدراسة ملف التطرف في أعقاب اغتيال اللواء رؤوف خيرت حيث تم تشكيل  وقتها مجموعة لفهم الفكر المتطرف في أعقاب الاغتيال بشهرين والشهيد كان من ضمن الفريق الذي استطاع فهم واستيعاب الفكر المتطرف».

اقرأ أيضا| الاختيار 2 .. حكاية النقيب أحمد وحيد واستشهاده في الإسماعيلية  

وتابع   في لقاء عبر  تطبييق «زووم»، خلال  برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة «إكسترا نيوز» خلال  شهر رمضان  قائلاً :«استطاع التعمق في كل الجوانب حتى أنه  درس الفقه حتى لا يتأثر بأفكار الإرهاب أثناء محاولة فهمه لفكرة التطرف فهو شخص وطني  بالدرجة الأولى  الذي حرص على الدفاع عن مصر ومبدأ الوطنية منذ التحاقه بالجهاز  لفهم العدو وأفكاره الخاصة بكره الحياة والأفكار  المتطرفة ».

واصل : « أحداث محمد مبروك  كانت على مدار عشر حلقات مكثفة من معركة الشهيد محمد مبروك ضد التطرف وهذا ما استطعنا تقديمه عنه ضمن أحداث المسلسل واعتقد أنه يحتاج لحلقات أكبر لكن تكريماً لروحه قدمنا له عشر حلقات».

وحول دراسته لشخصية محمد مبروك  والمعادل البصري المتعلق بالشخصية قال : «كان هناك مرحلتين  في المذاكرة  الأولى تتعلق بالمجهود الخاص  بالكاتب والمؤلف هاني سرحان والمخرج بيتر ميمي وهما عاملين دراسة وبحث تمام وبالتالي أنا مش محتاج أدور وراهم عشان اتحقق من دقة المعلومات لكن  كان بحث وافي ومعرفي  في المرحلة الأولى  حيث مثل بحثهم المادة التوثيقية والبحثية من خلالهم».

واستطرد : «المرحلة الثانية كانت خاصة بي أنا في البحث عن شخصية محمد مبروك  الإنسان  والإجابة على سؤال من هو محمد مبروك الإنسان ؟ من اين أتت هذه الوطنية ؟  وكان هذا الأساس ».

وكشف عن  ما وصفه بالمواقف الطريفة التي حدثت له أثناء دراسته للشخصية وأثناء لقائه بأسرة الشهيد،  زوجته «رشا» قائلاً :«أثناء دراستي للشخصية ولقائي مع أفراد أسرته للتعرف على جوانب من شخصيته وأثناء  لقائي سألت زوجته قلتلها: لما الشهيد كان بيروح البيت ويغير هدومه ويلبس البيجامة  في الطبيعي اللى كان في جيبه  وقتها ؟!  فأجابتني قائلة : «عادة بيكون سايب فكة كتير مش بيشيل محفظة هذه التفصيلة عنت لي   الكثير كونها تعبر عن عفوية الشخصية وفكرة «العطاء» وهذا يعني أنه شخص مساعد للآخرين فيحمل الفكة للمساعدة وقتما شاء».

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

أحمد فهمى و هنا الزاهد .. LOVE& ENVY أحمد فهمى و هنا الزاهد .. LOVE& ENVY الثلاثاء، 27 يوليه 2021 02:09 م

 

 

الأكثر قراءة


 

 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة