د.أسامة أبوزيد د.أسامة أبوزيد

من الآخر

غلق الأفواه .. وتعديل اللائحة!

أسامة أبوزيد الثلاثاء، 04 مايو 2021 - 10:29 ص

فى‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬الكريم‭ ‬تصفو‭ ‬النفوس‭ ‬وينتشر‭ ‬الكلام‭ ‬الحلو‭ ‬الذى‭ ‬يدخل‭ ‬العقل‭ ‬ويلمسه‭ ‬القلب‭ ‬وتشعر‭ ‬به‭ ‬الروح‭ ‬بدون‭ ‬استئذان‭ ‬لأنه‭ ‬كلام‭ ‬لو‭ ‬أدركناه‭ ‬وعملنا‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬الوارد‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬تتغير‭ ‬الحياة‭ ‬إلى‭ ‬الأفضل‭ ‬ويعم‭ ‬الخير‭.. ‬يارب‭ ‬نتبع‭ ‬هذا‭ ‬الكلام‭ ‬المليئ‭ ‬بالنصيحة‭ ‬والايمان‭ ‬والبركة‭.‬

بالصدفة‭.. ‬سمعت‭ ‬هذه‭ ‬العبارات‭ ‬العطرة‭ ‬قبل‭ ‬أذان‭ ‬المغرب‭ ‬من‭ ‬أحد‭ ‬المشايخ‭.. ‬لم‭ ‬اتردد‭ ‬فى‭ ‬نقلها‭ ‬إلى‭ ‬القارىء‭ ‬العزيز‭ ‬لعل‭ ‬وعسى‭ ‬يستفيد‭.. ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬نتبعه‭.. ‬وأنا‭ ‬أولهم‭.‬

أمران‭ ‬ينفعان‭ ‬كل‭ ‬مؤمن‭.. ‬حسن‭ ‬الخلق‭ ‬وسماحة‭ ‬النفس‭ ‬وأمران‭ ‬يرفعان‭ ‬شأن‭ ‬المؤمن‭.. ‬التواضع‭ ‬وقضاء‭ ‬حوائج‭ ‬الناس‭.‬

أمران‭ ‬يرفعان‭ ‬البلاء‭.. ‬الصدقة‭ ‬وصلة‭ ‬الرحم‭.‬

قيل‭.. ‬من‭ ‬المفلسون‭.. ‬قال‭ ‬المفلسون‭ ‬ثلاثة

كلب‭ ‬الصيد‭ ‬يلهث‭ ‬ويذهب‭ ‬صيده‭ ‬لغيره

البخيل‭ ‬يجمع‭ ‬المال‭ ‬ويذهب‭ ‬ماله‭ ‬لغيره

المغتاب‭ ‬يغتاب‭ ‬الناس‭ ‬وتذهب‭ ‬حسناته‭ ‬لغيره

لم‭ ‬يتوقف‭ ‬الكلام‭ ‬والنصائح‭.. ‬قيل‭ ‬أيضا‭ ‬هناك‭ ‬4‭ ‬قواعد‭ ‬اجعلها‭ ‬أساس‭ ‬حياتك

1-‭ ‬لا‭ ‬تتغير‭ ‬لإرضاء‭ ‬الناس‭.‬

2-‭ ‬لا‭ ‬تتلون‭ ‬لنيل‭ ‬اعجابهم‭.‬

3-‭ ‬لا‭ ‬تتبدل‭ ‬بسبب‭ ‬فشل‭.‬

4-‭ ‬لا‭ ‬تتكبر‭ ‬بسبب‭ ‬نجاح‭.‬

أجمل‭ ‬الأرزاق‭ ‬ليس‭ ‬رزق‭ ‬المال‭.. ‬بل‭ ‬أن‭ ‬أجمل‭ ‬الأرزاق‭ ‬سكينة‭ ‬الروح‭ ‬وقدر‭ ‬العقل‭ ‬وصحة‭ ‬الجسد‭ ‬وصفاء‭ ‬القلب‭ ‬وسلامة‭ ‬الفكر‭ ‬ودعوة‭ ‬أم‭ ‬وضحك‭ ‬ابن‭ ‬واهتمام‭ ‬صديق‭ ‬ودعوة‭ ‬محب‭ ‬فى‭ ‬الله‭.‬

صاحب‭ ‬الصالحين‭.. ‬فانهم‭ ‬اذا‭ ‬غبت‭ ‬عنهم‭ ‬فقدوك‭.. ‬واذا‭ ‬غفلت‭ ‬ينبهوك‭.. ‬واذا‭ ‬دعوا‭ ‬لأنفسهم‭ ‬لن‭ ‬ينسوك‭.. ‬هم‭ ‬كالنجوم‭ ‬اذا‭ ‬اضلت‭ ‬سفينتك‭ ‬فى‭ ‬بحر‭ ‬الحياة‭ ‬ارشدوك‭ ‬وغدا‭ ‬تحت‭ ‬العرش‭ ‬ينتظروك‭.. ‬ألا‭ ‬يكفيهم‭ ‬أنهم‭ ‬فى‭ ‬الله‭ ‬يحبوك‭.‬

السمكة‭ ‬التى‭ ‬تبقى‭ ‬فمها‭ ‬مغلق‭ ‬لن‭ ‬يصطادها‭ ‬أحد‭.‬

اغلق‭ ‬فمك‭ ‬لأن‭ ‬الكثير‭ ‬يتمنى‭ ‬أن‭ ‬يتصيد‭ ‬اخطاءك‭ .. ‬كن‭ ‬كالمطر‭ ‬اينما‭ ‬يقع‭ ‬ينفع‭.. ‬ولا‭ ‬تقل‭ ‬أن‭ ‬الدنيا‭ ‬تعطيك‭ ‬ظهرها‭.. ‬ربما‭ ‬أنت‭ ‬الذى‭ ‬تجلس‭ ‬بالعكس‭.‬

يارب‭.. ‬اجعلنا‭ ‬من‭ ‬أصدقاء‭ ‬الصالحين‭.. ‬وارشدنا‭ ‬إلى‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيح‭ ‬دائما‭.. ‬واحم‭ ‬بلدنا‭ ‬وشعبها‭ ‬الطيب‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬وباء‭ ‬وداء‭.. ‬هتوحشنا‭ ‬يارمضان‭.‬

القمة‭.. ‬قمة

ستظل‭ ‬مباراة‭ ‬الأهلى‭ ‬والزمالك‭ ‬قمة‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬شيء‭.. ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬انتهى‭ ‬الماراثون‭ ‬لصالح‭ ‬الآخر‭ ‬قبل‭ ‬المباراة‭.. ‬فإن‭ ‬الكل‭ ‬يتابع‭ ‬ويترقب‭ ‬القمة‭ ‬نظرا‭ ‬لأهمية‭ ‬الفريقين‭ ‬الكبيرين‭.‬

منذ‭ ‬أسابيع‭ ‬قصيرة‭ ‬التقى‭ ‬الزمالك‭ ‬والأهلي‭.. ‬وكانت‭ ‬معظم‭ ‬التكهنات‭ ‬تشير‭ ‬بأن‭ ‬الزمالك‭ ‬‮«‬هيعملها‮»‬‭ ‬ويثأر‭ ‬من‭ ‬خسارة‭ ‬أفريقيا‭ ‬نظرا‭ ‬للغيابات‭ ‬الكثيرة‭ ‬الموجودة‭ ‬فى‭ ‬الأهلى‭ ‬وأبرزها‭ ‬محمد‭ ‬الشناوى‭ ‬أفضل‭ ‬حارس‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا‭.‬

وحدث‭ ‬العكس‭.. ‬خسر‭ ‬الزمالك‭.. ‬وفاز‭ ‬الأهلي‭.‬

وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬التكهنات‭ ‬أصبحت‭ ‬صعبة‭ ‬جدا‭.. ‬الأهلاوية‭ ‬يتمنونها‭ ‬حمراء‭.. ‬والزملكاوية‭ ‬يأملون‭ ‬أن‭ ‬تنتهى‭ ‬بيضاء‭ ‬بخطين‭ ‬حمر‭.. ‬لكن‭ ‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬التوفيق‭ ‬يلعب‭ ‬الدور‭ ‬الأبرز‭ ‬فى‭ ‬الفوز‭.‬

جميل‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬اتحاد‭ ‬الكرة‭ ‬صاحب‭ ‬قرار‭.. ‬رفض‭ ‬التأجيل‭.. ‬وواصل‭ ‬الدعم‭ ‬للحكام‭ ‬المصريين‭.. ‬فالقمة‭ ‬المقبلة‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬على‭ ‬التوالى‭ ‬سيكون‭ ‬الطاقم‭ ‬التحكيمى‭ ‬صنع‭ ‬فى‭ ‬مصر‭.. ‬وأعتقد‭ ‬أنه‭ ‬أيا‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬سيتولى‭ ‬المهمة‭ ‬فالمباراة‭ ‬ستخرج‭ ‬على‭ ‬خير‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭.‬

‭.. ‬لن‭ ‬ننسى‭ ‬نجاح‭ ‬البنا‭.. ‬وإن‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬يوفق‭ ‬زميله‭ ‬فى‭ ‬قمة‭ ‬الاثنين‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭.‬

الأهلى‭ ‬والزمالك‭ ‬أهرامات‭ ‬‮«‬الرياضة‮»‬‭ ‬ووجودهما‭ ‬أساس‭ ‬لنجاح‭ ‬الرياضة‭.. ‬بالتوفيق‭ ‬للكبيرين‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭.‬

التعديل‭ ‬وارد‭ ‬جداً

المفاوضات‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬واللجنة‭ ‬الاوليمبية‭ ‬لاتتوقف‭ ‬بخصوص‭ ‬الاتفاق‭ ‬النهائى‭ ‬على‭ ‬اللائحة‭ ‬المالية‭.‬

شىء‭ ‬راق‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬وزير‭ ‬صاحب‭ ‬عقلية‭ ‬متفتحة‭ ‬يتخذ‭ ‬قرار‭.. ‬وربما‭ ‬يعيد‭ ‬حساباته‭ ‬لو‭ ‬هناك‭ ‬أخطاء‭ ‬تؤدى‭ ‬إلى‭ ‬أزمات‭ ‬فى‭ ‬المستقبل‭.‬

وجميل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬لجنة‭ ‬أوليمبية‭ ‬تعرف‭ ‬حدودها‭ ‬وصلاحياتها‭ ‬وتحترم‭ ‬الجميع‭.‬

كل‭ ‬الأزمات‭ ‬التى‭ ‬تتصدر‭ ‬للرياضة‭ ‬تخرج‭ ‬إلى‭ ‬النور‭ ‬بسبب‭ ‬الزبانية‭ ‬الذين‭ ‬يتعاملون‭ ‬مع‭ ‬الأمور‭ ‬بشخصنة‭ ‬أو‭ ‬لمصالح‭ ‬خاصة‭ ‬أو‭ ‬لاعتقادهم‭ ‬بان‭ ‬اللوائح‭ ‬تخرج‭ ‬تفصيل‭ ‬ضد‭ ‬أو‭ ‬مع‭!!‬

أتصور‭ ‬أن‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تكاتف‭ ‬الجميع‭.. ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬المصلحة‭ ‬العامة‭ ‬هى‭ ‬الأساس‭ ‬فقط‭ ‬لاغير‭.‬

خروج‭ ‬اللائحة‭ ‬حق‭ ‬للوزارة‭ ‬لكن‭ ‬الأهم‭ ‬أن‭ ‬نعطى‭ ‬الفرصة‭ ‬لسير‭ ‬المركب‭ ‬بقوة‭.. ‬وليس‭ ‬أن‭ ‬تتحول‭ ‬سرعة‭ ‬سير‭ ‬العمل‭ ‬فى‭ ‬المؤسسات‭ ‬إلى‭ ‬بطء‭ ‬السلحفاة‭!!‬

الفتنة‭ ‬اطفئت‭ ‬تماما‭ ‬بين‭ ‬الوزارة‭ ‬واللجنة‭ ‬الاوليمبية‭ ‬والتى‭ ‬تسبب‭ ‬فى‭ ‬ايقادها‭ ‬ببعض‭ ‬الفترات‭.. ‬أصحاب‭ ‬الأقلام‭ ‬والمصالح‭.. ‬نعم‭ ‬المصالح‭.. ‬ربنا‭ ‬يهدى‭!!‬

 

 

 

الاخبار المرتبطة

محمد درويش يكتب: نقطة فى بحر محمد درويش يكتب: نقطة فى بحر السبت، 15 مايو 2021 07:49 م

 

  أحمد جلال يكتب: صباح جديد أحمد جلال يكتب: صباح جديد السبت، 15 مايو 2021 06:28 م

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة