طاهر قابيل طاهر قابيل

أول سطر

ارجع يا زمان

طاهر قابيل الثلاثاء، 08 يونيو 2021 - 06:53 م

"زمان" وكان يا ما كان..كان الزمان إنسان..ودلوقتى ليه يازمان "مابقتش" زى زمان..يرحم زمان وليالى زمان..والناس يا متهنى يا فرحان..الدنيا كانت وردة وشمعة..ولسه ما اخترعوش أحزان..ساعات ألّف أزف عرايس وساعات أدور مع نور عرسان..وياما كان بيجينى مزاج "ألسوع" العزال "كرباج"..ولما أقول "شى" الزفة تمشى ولما أقول "هس" كله سمع "هِس"..صدقنى يا صاحبى كان الزمان صاحبى أيام ما كان إنسان.. "طول" عمرى كان ولا شيء يسبقنى "دلوقتى" بقت حتة مرسيدس تسبقنى و"تعفر" على ذقنى..آه يا زمان العبر سوق الحلاوة جبر..احنا اللى كانوا الحبايب بيسافروا بينا القمر بقينا "أنتيكه".. دقى يا مزيكا والدنيا فبريكه بتفرم الإنسان.. قصدى اللى كان إنسان.. طيب يا صبر طيب.
تربيت وجيلى على رائعة الفنان "عبد المنعم مدبولى من فيلم "مولد يا دنيا " وكلمات المبدع "مرسى جميل عزيز" وألحان العبقرى" كمال الطويل" وحفظنا كلماتها ورددناها بصوت عال..وكنا ننتظر عرض "الفيلم "مرة تانية وثالثة وحتى لو جاء 100 مرة كنا نجلس لمشاهدته مستمتعين..فالآلة الإعلامية وقوتنا الناعمة ربتنا وحتى الآن تربينا..ونغزو بها كل من يتحدث لغتنا العربية ونصل بها مع الموسيقى العذبة إلى الدول التى لا تتحدث لغاتنا.. وخلال مهامى الصحفية التقيت بأناس أتقنوا اللهجة المصرية من الأفلام والمسلسلات حتى الأجانب تعجبهم كلمات من لهجتنا..فعلا تحيا مصر.
حقا يرحم زمان وليالى زمان فقد كان الزمان إنسانا يشعر ويحس بغيره..وكان البشر يسعدون بكلمة ولا يتوقفون عن الابتسام والضحك وكانت الكلمة التى على لساننا "تعرف آخر نكتة" حتى نبتسم..كانت بساطة الحياة تسعدنا لم نتأفف من "وابور" الجاز واللمبة..ونبدع فى تغطية أرفف النملية باوراق الصحف المقصوصة وربما نضيف الملونة إذا جاءت مع الهدايا..كنا نأكل وجيراننا من طبق واحد..والجار قلبه على جاره..نحترم الكبير ونتألم للمريض حتى اننا كنا نتوقف عن اللعب والهزار لأن أى رجل كبير عاد من عمله مجهدا ويحتاج للراحة..كان تبادل أطباق الحلوى فى رحلة شبه يومية بيننا وبين الجيران ويا حبذا إذا جاءت وليمة فى زيارة عائلية لإحدى الجارات..وكانت أمى رحمة الله عليها لا تنزل إلى السوق إلا وتسأل القريبات منها عما يردنه..وهن يفعلن نفس الشئ معها.
الآن كل شئ تغير أصبح الناس يتنافسون فى التسابق واحتلال مكان الغير..فيفضلون أنفسهم على غيرهم..ولذلك أنا من عشاق الأبيض والأسود وأجد متعة لا توصف..فناس زمان كان قلبهم على قلب بعض..وكانوا لم يخترعوا الأحزان..وكما قالت كوكب الشرق "أم كلثوم" عايزنا نرجع زى زمان قول للزمان ارجع يا زمان.. إن شاء الله بكرة أحلى من النهاردة.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

                                                                صباح  جديد صباح جديد الثلاثاء، 15 يونيو 2021 07:11 م
الفتنة الكبرى ! الفتنة الكبرى ! الثلاثاء، 15 يونيو 2021 07:08 م
مدن متخصصة جديدة مدن متخصصة جديدة الثلاثاء، 15 يونيو 2021 07:07 م

 

ماذا بعد سقوط نتنياهو؟ ماذا بعد سقوط نتنياهو؟ الثلاثاء، 15 يونيو 2021 07:05 م
الصلح خير الصلح خير الثلاثاء، 15 يونيو 2021 06:52 م
                            خطة شاملة للتحديث خطة شاملة للتحديث الثلاثاء، 15 يونيو 2021 06:45 م
                                                                                   نقطة فى بحر نقطة فى بحر الثلاثاء، 15 يونيو 2021 06:41 م
                                  مصر فوق الجميع مصر فوق الجميع الثلاثاء، 15 يونيو 2021 06:39 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة