ممرضة تحمل لقاح سبوتنيك-V ممرضة تحمل لقاح سبوتنيك-V

روسيا تتهم فرنسا بـ«التمييز بين اللقاحات»

الأخبار الأربعاء، 29 سبتمبر 2021 - 07:19 م

عواصم - وكالات الأنباء


أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن إجراءات السلطات الفرنسية الهادفة إلى تقييد تنقل أعضاء الوفد الروسي في دورة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، بسبب لقاح «سبوتنيك V»، تعرقل عمل موسكو فى المنظمات الدولية، التى توجد مقراتها على الأراضى الفرنسية؛ علاوة على أنها تنتهك أحكام وثائق مجلس أوروبا.


كان عضو الوفد الروسى فى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا عن مجلس الفيدرالية، الطبيب الشهير، فلاديمير كروجلي، أشار، الأسبوع الماضي، إلى أن هناك تقييدا قد تم فرضه على تنقل الوفد الروسى فى دورة الجمعية العامة، التى افتتحت فى 27 سبتمبر الجارى فى ستراسبورج، وذلك بسبب عدم اعتراف الاتحاد الأوروبى بلقاح «سبوتنيك V» المضاد لفيروس كورونا.


بدوره قال رئيس الوفد الروسي، نائب رئيس مجلس الدوما الروسي، بيوتر تولستوي، إن الوفد الروسى يتعرض إلى التمييز بين اللقاحات، مما يقيد حرية تنقله فى المدينة، لافتا إلى أنه فى ظل هذه الظروف، لا يبقى أمام الوفد الروسى سوى عدم التوجه إلى ستراسبورج، ومتابعة دورة الجمعية العامة عن بعد.


فى غضون ذلك، قالت صحيفة «هيل» أمس الأول، إن شركة يونايتد آيرلاينز أعلنت، أنها تنظر فى تسريح حوالى 600 من موظفيها، لرفضهم تنفيذ إيعاز بالتطعيم الإجبارى ضد كوفيد-19..

ونقلت الصحيفة عن بيان مشترك لمدير عام الشركة سكوت كيربي، ورئيسها بريت هارت: «القرار كان صعبا للغاية، لكن ضمان سلامة فريقنا يقف دائما على رأس أولوياتنا» وقالت الشركة إن عدد الاستقالات المقدمة من موظفيها، زاد بشكل كبير بعد فرض التطعيم الإلزامي. وذكرت الصحيفة، أن «يونايتد إيرلاينز» لا تزال شركة الطيران الأمريكية الكبرى الوحيدة التى لجأت إلى إجراءات التسريح لكل من يرفض التطعيم..

وفى سياق متصل، قال منسق الاستجابة للوباء فى البيت الأبيض، جيف زينتس، أمس الأول، إن أكثر من 400 ألف أمريكى تلقوا جرعة معززة من لقاحات فيروس كورونا «سارس كوف 2» فى الصيدليات خلال عطلة نهاية الأسبوع.


جاء ذلك بعدما سمح مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بإعطاء جرعات ثالثة من لقاح «فايزر/ بيونتيك» لمجموعة واسعة من الأمريكيين، وفقا لما ذكرته شبكة «سى إن بى سي».


وقال زينتس فى مؤتمر صحفى إن ما يقرب من مليون شخص من المقرر أن يحصلوا على جرعاتهم الإضافية من خلال الأسابيع المقبلة، مضيفا أن الاستعدادات الحكومية والفدرالية للمعززات «دفعت ببداية قوية، لكن فى الوقت نفسه، تظل الجرعتان الأولى والثانية أولويتنا القصوى».


وإجمالا، تلقى ما يقرب من 2.8 مليون أمريكى جرعة إضافية معززة منذ أن سمح مسئولو الصحة بالحقنة الثالثة من لقاحى «فايزر» و»مودرنا» للأشخاص الذين يعانون من ضعف فى جهاز المناعة فى أغسطس الماضي، وفقا للبيانات التى جمعتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.
 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة