مكتبة العاصمة الادارية الجديدة
مكتبة العاصمة الادارية الجديدة


تتضمن ٨ قاعات تحمل آسامي مؤثرين مصريين.. ما لا تعرفه عن مكتبة العاصمة الادارية |فيديو

مي سيد

الأربعاء، 29 ديسمبر 2021 - 06:02 م

بعد ٦ كيلو من مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة، تقع واحدة من أهم المنارات الثقافية في الشرق الأوسط بل في العالم التي تم بناؤها على مساحة ١٢٧ فدانا وهي مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وعند دخول مدينة الفنون والثقافة تجد أكبر مكتبة في الشرق الأوسط وهي مكتبة العاصمة حيث يبلغ مساحتها ٩ آلاف متر مربع و تتكون من مبنى على شكل حرف u بجانب ١٠٠٠ متر لمكتبة الطفل.

 

ينتمي تصميم مباني المكتبة إلى عصر الباروك عصر النهضة الذي يتصف بزخرفة الركوكو السلسة و يتوسطها مبنى زجاجي.

 

يوجد بمبنى المكتبة قاعتين لعرض الكتب الجديدة التي اقتنتها المكتبة بالإضافة إلى ٨ قاعات رئيسية سميت بأسماء مجموعة من العلماء و المؤرخين والأدباء المصريين الذين أثروا الثقافة المصرية والعالمية بأعمالهم. وملحق بالمكتبة مكتبة الطفل والصالون الثقافي وأماكن مخصصة للمعارض الفنية والناشرين.

 

قاعات المكتبة

قاعة عرض الكتب الحديثة الواردة للمكتبة قاعة ثروت عكاشة بالدور الأرضي قاعة طه حسين بالدور الأرضي قاعة يونان لبيب رزق قاعة نجيب محفوظ قاعة هدي شعراوي قاعة حافظ ابراهيم قاعة أحمد زويل قاعة أحمد شوقي قاعة محمود عباس العقاد الممر التاريخي.

 

يعرض في الممر التاريخي تطور تاريخ الكتابة من العصور القديمة حتى العصر الحديث. يتكون فريق العمل بالمكتبة من ١٢ فرد ومع الافتتاح سيصلون إلى ٢٥ ومع التشغيل الكامل سيصلون إلى ٥٠ فردا.

 

تستخدم المكتبة نظام كوها وهو من أكثر نظم المكتبات استخداما في المكتبات على مستوى العالم.

يذكر أنه شهد اليوم داخل الصرح العظيم مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية مراسم توقيع اتفاقية التعاون بين مكتبة العاصمة بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية وبين مكتبة الاسكندرية.

 

حضر المراسم كلا من اللواء محمد الأمين مستشار السيد رئيس الجمهورية و اللواء محمد شريف رئيس مجلس إدارة الجهاز الوطني للادارة والاستثمار و د. مصطفي الفقي مدير مكتبة الإسكندرية واللواء محمد السعدني مدير مدينة الفنون والثقافة و زين عبد الهادي مدير مكتبة العاصمة.

 

وقال د. مصطفي الفقي أن الاهتمام بالثقافة أحد أهم أولويات الدولة المصرية في الجمهورية الجديدة لأن الثقافة هي من تصنع تقدم الأمم لذلك تم عقد ذلك البروتوكول لتعزيز التعاون بين مكتبة الإسكندرية ومكتبة العاصمة.

 

وأكد د. مصطفى الفقي إن مكتبة العاصمة صرح عظيم و تعد أكبر مكتبة في القاهرة وسيكون لها دور أساسي في تقديم المزيد من الثقافة والحضارة.

 

جدير بالذكر مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الادارية هي اجمل منارة للإبداع الفني في الجمهورية الحديدة تم بناءها في مدة أقصاها ٣٠ شهر بتكاتف بين مختلف مؤسسات الدولة وفقا لأعلى المواصفات العالمية وارقى التصميمات المعمارية.

 

المدينة أقيمت على مساحة 127 فدانًا، وتضم عددًا من المسارح وقاعات العرض والمكتبات والمتاحف والمعارض الفنية، لكل أنواع الفنون التقليدية والمعاصرة، من موسيقى ورسم ونحت ومشغولات يدوية وغيرها.

 

وتحوى المدينة قاعة احتفالات كبرى تستوعب 2500 شخصًا مجهزة بأحدث التقنيات، المسرح الصغير به قاعتان تستوعبان 750 فردًا للعروض الخاصة.

 

أضف إلى ذلك مسرح الجيب الذى يستوعب 50 شخصًا ومسرح الحجرة، ومكتبة موسيقية، ومكتبة مركزية تسع 6000 شخصًا.

 

ليس هذا وحسب، بل تضم المدينة مركز الإبداع الفنى لشباب المبدعين، فضلًا عن قاعة عرض سينمائي متصلة بالأقمار الصناعية، و3 قاعات للتدريب، واستديو تسجيل صوتى مجهز بأحدث التقنيات.

 

ويحتل حدث إنشاء دار الأوبرا الجديدة بالعاصمة الإدارية، والتى تعتبر جزءًا أساسيًا من مدينة الفنون والثقافة، حيزًا كبيرًا كأعظم إنجاز ثقافى وفنى فى الشرق الأوسط، لما تحتويه من قاعة رئيسية تسع ما يقرب من 2000 فرد، فضلًا عن مسرحين للموسيقى والدراما، إضافة إلى مركز الإبداع الفنى ومتحف الشمع.

 

اقرأ أيضا| توقيع اتفاقية تعاون بين مكتبتى العاصمة الادارية و الاسكندرية| صور


 

 

 

 

الكلمات الدالة

 
 

 

 

 

 
 
 
 


 

مشاركة