أخبار اليوم تكشف | أكبر عملية تزوير بالتعليم العالى لقبول طلاب بشهادات مضروبة فى المعاهد
أخبار اليوم تكشف | أكبر عملية تزوير بالتعليم العالى لقبول طلاب بشهادات مضروبة فى المعاهد


أخبار اليوم تكشف | أكبر عملية تزوير بالتعليم العالى لقبول طلاب بشهادات مضروبة فى المعاهد

رفعت فياض

الجمعة، 07 يناير 2022 - 05:02 م

 الشهادات المزورة من سنوات سابقة وصادرة بالموافقة من قطاع التعليم الخاص 

تقرير بنتائج التحقيق أمام وزير التعليم العالى اليوم لإحالة القضية للنيابة العامة

تخوفات من وجود حالات أخرى مشابهة بكثير  من المعاهد وأخرى حصلت على البكالوريوس

طلاب وصلوا للسنة الرابعة بالشهادات المضروبة

رئيس الإدارة المركزية: التحقيقات أثبتت صحة الواقعة.. والموظفة اعترفت

 أكبر عملية تزوير يتم الكشف عنها بالصدفة خلال الأيام القليلة الماضية بقطاع التعليم الخاص بوزارة التعليم العالى ـ جمعت «أخبار اليوم» كل خيوطها بالأوراق والمستندات ـ وتم فيها بموافقة الوزارة ممثلة فى قطاع التعليم الخاص ـ قبول 31 طالبا وطالبة فى معهد واحد فقط بشهادات مزورة كان من بينهم أكثر من 20 طالباً وطالبة هذا العام تم قبولهم بالسنة الأولى.

وهناك حالات أخرى كان قد تم قيدها بنفس هذا المعهد فى السنوات الماضية وكانت محولة له أيضا من قطاع التعليم الخاص بالوزارة بعد موافقة المختصين بها على ذلك وكان بعض من هؤلاء الطلاب قد وصل هذا العام إلى السنة الرابعة.

وعلى وشك التخرج، مما يكشف عن وجود « شبكة» كبيرة لقبول طلاب بهذه الشهادات المزورة بمعاهد أخرى مختلفة على مستوى الجمهورية دون أن تعلم هذه المعاهد أو يكون لها أى دخل فى هذه الجريمة لأنها كلها محولة إليها من قطاع التعليم الخاص بالوزارة بالموافقة على قبولهم بهذه المعاهد بعد أن يكونوا قد قاموا بالطبع بدفع المعلوم لمن سهل لمثل هؤلاء الطلاب ذلك.

وقد تكون هناك حالات تخرجت من هذا المعهد أو غيره بهذه الشهادات المزورة دون أن يعلم أحد عنها شيئا ولايستطيع أحد الوصول إليها الآن.
 وقد تكشف التحقيقات التى تجرى الآن فى هذا الشأن عن حالات أخرى مماثلة بالعديد من المعاهد على مستوى الجمهورية وبعضها قد يكون قد تخرج وحصل على درجة البكالوريوس.


والأخطر فى هذا الشأن أن مثل هذه الحالات قد لايكون بعضهم قد حصل على أى مؤهل سابق فى حياته قبل عميلة التزوير والتحاقه بمعهد عال للحصول على درجة البكالوريوس.

 
الطلاب من سنوات سابقة 
حدث هذا مع نوعية معينة من الطلاب الذين يتم قبولهم بمختلف المعاهد العالية الخاصة فى مصر من سنوات سابقة سواء كانوا من الحاصلين على الثانوية العامة فى العام الماضى أو ماقبله ولم يتم تنسيقهم من خلال مكتب التنسيق ولم يتقدموا إليه وقتها.


 أو يكونوا من الحاصلين على شهادة دبلوم ثانوى فنى من سنوات سابقة أيضا، أو حاصلين على شهادة دبلوم المدارس الثانوية الفنية المتقدمة نظام الخمس سنوات من سنوات سابقة ويريدون تكملة تعليمهم بهذه المعاهد، وفى هذه الحالة يحق لمثل هؤلاء الطلاب الحاصلين على مثل هذه الشهادات الصحيحة وبشكل طبيعى أن يتقدموا للقبول بالمعاهد التى يختارونها بشرط أن تتفق وتخصص شهاداتهم، وأن يتوفر فى مجموعهم الحد الأدنى للقبول بالمعهد سنة حصولهم على هذه الشهادة ـ 


وعادة مايتم التقدم من جانب هؤلاء الطلاب الطبيعيين للمعهد الذى يريدون الالتحاق به ومعهم كل الأوراق الرسمية الخاصة بهم للمعهد مباشرة، والذى يقوم بدوره برفع الأمر لإدارة التعليم الخاص بوزارة التعليم العالى لمراجعة بيانات هؤلاء الطلاب والتأكد من مدى صلاحية شهاداتهم بعد مخاطبة الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم، والتأكد من كل البيانات المدونة بتاريخ كل شهادة وسنة الحصول عليها، وكذا المجموع الحاصل عليه الطالب من هذه النوعية ومدى توافق هذا المجموع مع الحد الأدنى للقبول بهذا المعهد .


وفى حالة موافقة الوزارة ممثلة فى قطاع التعليم الخاص على ذلك يتم إرسال الموافقة للمعهد ـ أى معهد ـ بقبول هؤلاء الطلاب بعد التأكد من صحة كل الأوراق الخاصة بذلك لكل طالب على حدة. 


المعهد هو الذى اكتشفها 
إلا أن ماحدث فى المعهد العالى للدراسات المتطورة بالهرم كان غير ذلك، ولولا الصدفة التى جعلت صاحب المعهد يشك فى إحدى هذه الشهادات لما تم الكشف عن هذه الجريمة ـ حيث اشتبه د.وجدى لويس رئيس مجلس إدارة المعهد فى شهادة أحد الطلاب الحاملين لإحدى هذه الشهادات «المضروبة» والموافق عليها مسبقا من جانب إدارة التعليم الخاص بالوزارة بالقبول بالمعهد ـ ولم يتقدم أى طالب منهم للمعهد مباشرة بهذه الشهادات كما هو المعتاد ـ فقام د.وجدى خلسة بالاتصال بأحد المعاهد المشار إليها فى شهادة هذا الطالب أنه محول منه لمعهد الدراسات المتطورة بهدف التأكد من صحة الشهادة التى مع الطالب والمعتمدة بالموافقة على قبولها من جانب إدارة التعليم الخاص بالوزارة. 


إلا أنه فوجئ بأن اسم هذا الطالب ليس مدوناً بهذا المعهد المفترض أنه محول منه، وأن هذه الشهادة غير صادرة منه ـ وعندما أخبر الطالب بهذه المعلومات وطلب منه الذهاب معه لهذا المعهد لمواجهته بهذه الحقيقة هرب الطالب من أمام د.وجدى لويس ولم يعد مرة أخرى.


فحص كل الحالات المحولة
وعليه طلب د.وجدى من د.سيد مشعل عميد المعهد إحصاء جميع الشهادات المحولة للمعهد من جانب إدارة التعليم الخاص بالوزارة والتى تم قبول أصحابها بالمعهد على مدى الأربع سنوات الحالية، وكذا مخاطبة الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم للتأكد من صحة هذه الشهادات من عدمه.


 وبعد حصر هذه الشهادات المحولة من إدارة التعليم الخاص بالوزارة للمعهد لطلاب من سنوات سابقة وصل عددها90 شهادة على مدى السنوات الأربع.


 وكانت المفاجأة أمام كل من صاحب المعهد وعميده أن 31 طالباً وطالبة من هذا العدد تم قبولهم بالمعهد بشهادات مزورة موافق عليها من إدارة التعليم الخاص بوزارة التعليم العالى، ولم يستدل على أى اسم لهم بكشوف وزارة التربية والتعليم ـ وكان من بينهم 4 طلاب وصلوا إلى السنة الرابعة والنهائية بالمعهد وعلى وشك التخرج منه، بالإضافة إلى 5 طلاب وصلوا إلى السنة الثالثة، و8 طلاب مسجلين بالسنة الثانية و14 طالباً وطالبة بالسنة الاولى هذا العام ـ وعلى الفور قام كل من د.وجدى لويس رئيس مجلس إدارة المعهد ومعه د.سيد مشعل عميد المعهد بإخطار وزارة التعليم العالى رسميا بذلك ممثلة فى إدارة التعليم الخاص.

والتحفظ على كل الأوراق والشهادات المزورة فى مكان أمين بعيدا عن المعهد لحين حسم هذه الجريمة من جانب وزارة التعليم العالى. 


حالات فى معاهد أخرى
وقد تكشف لنا الأيام القليلة القادمة أن هناك عددا ليس بالقليل من طلاب هذه الشهادات المزورة ليس معهم أى مؤهل على الإطلاق، وأنهم قاموا بتزوير هذه الشهادات للحصول على البكالوريوس بالتزوير وبمساعدة «الشبكة» التى تخصصت فى تمرير مثل هذه الحالات بإدارة التعليم الخاص بالوزارة طوال السنوات الماضية بالعديد من المعاهد المختلفة بعد الحصول بالطبع على مقابل مادى ضخم جعلهم يتسترون على أصحاب هذه الجريمة من الطلاب المزورين ويقومون بمساعدتهم على القبول بهذه المعاهد دون القيام بواجبهم الوظيفى الطبيعى بمخاطبة الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم للتأكد من صحة أى شهادة يتم عرضها عليهم.

من طلاب السنوات السابقة للتأكد من صحة البيانات الموجودة بها من ناحية ومدى صحة الدرجات الموجودة بها وسنة الحصول عليها، بل وتزوير توقيع قيادات التعليم الخاص فى الإدارة المركزية بالموافقة على قبولهم أيضا.

اقرأ ايضا | ضبط 265 كيانا وهميا خلال 5 سنوات تصدر شهادات جامعية مضروبة

طلاب وصلوا للسنة الرابعة بالشهادات المضروبة

كما كشفت المستندات التى تحت أيدينا عن وجود 4 حالات من طلاب هذه الشهادات المزورة والذين تم قبولهم بمعهد الدراسات النوعية بالهرم مباشرة بموافقة رسمية ومعتمدة مرسلة من إدارة التعليم الخاص ووصلوا هذا العام السنة النهائية وكانوا على وشك التخرج وهم :
إسلام مجدى عبد الظاهر ـ ورقم موافقة الوزارة على قبوله 4475+م بتاريخ 8/10/2019 
حازم أحمد مبارك أحمد ـ رقم موافقة الوزارة على قبوله 2449+م بتاريخ 30/8/2018 
كريم شهاب الدين بابكر عبد الخالق ـ رقم موافقة الوزارة على قبوله 9365+م بتاريخ 28/11/2019 


محمود عادل محمد محمد عليوة ر، ورقم موافقة الوزارة على قبوله 747 بتاريخ 5/3/2018 
وبذلك يكون عدد الذين التحقوا بشهادات مزورة على مدى الأربع سنوات الحالية فقط بهذا المعهد وحده 31 طالباً وطالبة منهم 4 طلاب وصلوا إلى السنة الرابعة هذا العام ـ و5 طلاب وصلوا إلى السنة الثالثة و8 طلاب وصلوا إلى السنة الثانية و14 طالباً وطالبة تم قيدهم هذا العام فى السنة الأولى.  

اقرأ ايضا | كشفت عنها «أخبار اليوم».. التعليم العالي تغلق كيانا وهميا يمنح درجات علمية

نماذج من الشهادات المزورة

ومن النماذج التى تحت أيدينا من هذه الشهادات المزورة هناك 4 شهادات ثانوية عامة العام الماضى 2020 لم يستدل عليها فى سجلات الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم لكل من :


زياد شريف عبد الرحيم عبد العظيم ـ شعبة الآداب ـ رقم جلوس 109310 وحاصل على 323 درجة من 410 وكان قد وصل إلى السنة الثانية بالمعهد.


خالد محمد إبراهيم محمود ـ شعبة الرياضيات ـ رقم جلوس 620148 بمجموع 319 من 410 وكان مقيداً بالسنة الأولى. 


أحمد عبد المحسن عبد العظيم السيد شلبى ـ شعبة رياضيات ـ رقم جلوس 5620147 بمجموع 307  وكان مقيداً بالسنة الأولى أيضا. 


شهد شريف السيد بكر ـ شعبة الرياضيات ـ رقم جلوسها 526308 بمجموع 307 درجة ومقيد كذلك بالسنة الأولى بالمعهد.

اقرأ ايضا | سقوط نصابة أدارت أكاديمية تعليمية وهمية لمنح الدارسين شهادات مزورة

شــــهــادات أخـــرى مـــزورة

وهناك نماذج أخرى من هذه الشهادات المزورة معظمها دبلوم الدراسة الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس.. وكانت كالتالى:
أحمد رمضان ماهر رمضان على رقم جلوس 452369 المؤهل دبلوم الدراسة الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس شعبة إدارة وتسويق وسوق المال وحاصل عليه عام 2020 من مدرسة إمبابة الفنية التجارية المشتركة بإدارة إمبابة التعليمية بمجموع 399 من 500 ومقيد بالسنة الأولى بالمعهد هذا العام.


عمر أحمد حلمى فريد مصطفى ـ كان مقيدا بالسنة الثانية والتحق بالمعهد بشهادة مزورة كدبلوم الدراسة الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس عام 2020 بمجموع 401 درجة من 500 وأنها صادرة من مدرسة الخطيب التجارية المشتركة بالزيتون.

 


عامر محمد أحمد محمد ـ رقم جلوس 2589520 دبلوم المدارس الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس شعبة إدارة وسكرتارية بمجموع 393 درجة ونصف من 500 من مدرسة القصر العينى الفنية المتقدمة التجارية ودون تحديد الإدارة التعليمية أو المحافظة ومقيد بالسنة الثانية بالمعهد.


عمر محمد طلعت محمود على رقم الجلوس 2015487 وحاصل على دبلوم المدارس الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس عام 2020 بمجموع 409 من 500 درجة من المدرسة الفنية المتقدمة التجارية ساقية مكى ـ بإدارة السيدة زينب التعليمية ومقيد بالسنة الثانية بالمعهد. 


محمد السيد السعدى السمان ـ رقم الجلوس 43455460 وحاصل على دبلوم المدارس الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس شعبة الإدارة بمدرسة على فراج الفنية المتقدمة التجارية بإدارة الفيوم التعليمية بمجموع 420 من 500 درجة وحاصل عليها عام 2019 ومقيد حاليا بالسنة الثالثة بالمعهد.


عماد عاطف إبراهيم مرقص ـ رقم جلوس 620548710 حاصل على دبلوم الدراسة الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس شعبة مصارف عام 2019 من مدرسة الجيزة الفنية المتقدمة التجارية جنوب الجيزة بمجموع 377 من 500 درجة. 


شيماء رفعت حسن كويس ـ رقم جلوس 662004870 حاصلة على دبلوم الدراسة الفنية المتقدمة التجارية نظام السنوات الخمس سنوات. شعبة مصارف ـ بمجموع 375 من 500 درجة من مدرسة الجيزة الفنية التجارية المتقدمة عام 2019 وهى مقيدة حاليا بالسنة الثالثة بالمعهد. 


شريف كمال مرسى مصلحى ـ رقم الجلوس 5286574 حاصل على دبلوم المدارس الفنية المتقدمة التجارية نظام الخمس سنوات شعبة مصارف ـ بمجموع 379 من 500 عام 2019 دون تحديد اسم الإدارة التعليمية الصادر منها هذه الشهادة أو المحافظة ـ وهو مقيد حاليا بالسنة الثالثة بالمعهد.

اقرأ ايضا | سقوط مزور الشهادات الجامعية أدار أكاديمية وهمية للنصب بالغربية

أســـــماء الطــــلاب المـــزوريـــن

وقد وصل عدد الطلاب المزورين لشهادات قبول بالمعهد العالى للدراسات المتطورة بالهرم وحده، والتى تم اكتشافها مؤخرا من جانب إدارة المعهد، وكانت مرسلة مباشرة له من إدارة التعليم الخاص 31 طالباً وطالبة بمختلف السنوات وهم:
أحمد رمضان ماهر رمضان ـ السنة الأولى ورقم موافقته 987 
أحمد عبد المحسن عبد العظيم ـ السنة الأولى ورقم موافقته 148 
إيمان أشرف كمال ـ السنة الأولى ـ ورقم موافقتها 987 
باسم حسن سمير حسن ـ السنة الأولى ـ ورقم موافقته 2337 
خالد محمد إبراهيم محمود ـ السنة الأولى ـ ورقم موافقته 148 
شهد شريف السيد بكر ـ السنة الاولى ـ ورقم موافقتها 2337
شهد عامر صلاح عبد الغفار ـ السنة الأولى ـ ورقم موافقتها 987 
صابر على عريان عبد الصمد ـ السنة الأولى ورقم موافقته 2536 
عبد الرحمن محمد محمد بيومى ـ السنة الاولى ورقم موافقته 987 
على ماهر أحمد على ـ السنة الأولى ـ ورقم موافقته 148 
ملك عامر جودة عبد الرحيم ـ السنة الاولى ـ ورقم موافقتها 148 
مهند محمد صدقة ـ السنة الاولى ـ ورقم موافقته 987 
نهى محمود بيومى عبد الفتاح ـ السنة الاولى ورقم موافقتها 148 
يارا جودة حمزة الصغير ـ السنة الاولى ـ ورقم موافقتها 2337 
إسلام جمال عبد المنعم عبد الوهاب ـ السنة الثانية ـ ورقم موافقته 986 
زياد شريف عبد الرحيم عبد العظيم ـ السنة الثانية ورقم موافقته 2537 
عامر محمد أحمد ـ السنة الثانية ورقم موافقته 2063 +م
عمر احمد حلمى فريد مصطفى ـ السنة الثانية ـ ورقم الموافقة 1635 
عمر محمد طلعت محمود على ـ السنة الثانية ـ ورقم الموافقة 986 
محمد محمود صالح حسين شرف ـ السنة الثانية ـ ورقم الموافقة 986 
محمود حسن محمد العجيزى ـ السنة الثانية ورقم الموافقة 2537 
مصطفى مجدى أحمد رسلان ـ السنة الثانية ـ ورقم الموافقة 986 
شريف كمال مرسى ـ السنة الثالثة ـ ورقم الموافقة 2063+م
شيماء رفعت حسن ـ السنة الثالثة ـ ورقم الموافقة 9651 +م 
عماد عاطف إبراهيم ـ السنة الثالثة ـ ورقم الموافقة 4852 
محمد السيد السعدى ـ السنة الثالثة ـ ورقم الموافقة 9651 +م 
محمد عماد محمود رشدى ـ السنة الثالثة ـ ورقم الموافقة 4525 
إسلام مجدى عبد الظاهر ـ السنة الرابعة ـ ورقم الموافقة 4475 +م 
حازم أحمد مبارك أحمد ـ السنة الرابعة ـ ورقم الموافقة 2449 +م 
كريم شهاب الدين بابكر عبد الخالف ـ السنة الرابعة ـ ورقم الموافقة 9365 +م 
محمود عادل محمد عليوة ـ السنة الرابعة ـ ورقم الموافقة 747 

اقرأ ايضا | ضبط طالبين في إحدى الجامعات قبل ترويجهما مبالغ مزورة بأكتوبر

كيفية ضمان عدم تكرار مثل هذه الحالات

ومع أحدا من قطاع التعليم الخاص لم يطرح حتى الآن كيفية ضمان عدم تكرار مثل هذه الحالات من التزوير مستقبلا بأى معهد من المعاهد إلا أن د. وجدى لويس رئيس مجلس إدارة المعهد العالى للدراسات المتطورة الذى اكتشف هذه الحالات يؤكد أنه لابد أن نطبق نفس مانطبقه فى شهادات التخرج المؤمنة لجميع الطلاب التى نعدها الآن فى جهات معنية بطبع هذه الشهادات غير القابلة للتزوير

ـ نطبق ذلك فى أى شهادة يتم إرسالها لأى معهد من طلاب هذه السنوات السابقة الذين يرغبون فى استكمال دراساتهم بأى من المعاهد الموجودة مادامت الشروط تنطبق عليهم ـ وفى هذه الحالة سنقضى على إمكانية أن تأتى لنا شهادات مضروبة وتم تزويرها بحرفية عالية قد تخدع أى مسئول ـ أما غير ذلك فسوف تستمر هذه الجريمة من جانب البعض مستقبلا حتى ولو توقفت بعض الوقت.

اقرأ ايضا | السجن 3 سنوات لمزور الشهادات العلمية والإيصالات في الساحل

رئيس الإدارة المركزية: التحقيقات أثبتت صحة الواقعة.. والموظفة اعترفت

ومع كل الشواهد التى تقول إن ماتم الكشف عنه مؤخرا بإدارة التعليم الخاص ينبئ عن وجود «شبكة» متعددة الأطراف وراء ماحدث وليست شخصية واحدة المنوط بها إرسال هذه الموافقات للمعاهد التى تحت إشرافها ومن بينها معهد الدراسات النوعية بالهرم وهذه الموظفة تدعى: أمنية محمد ـ كبير أخصائيين خاصة أن هناك من زور للطلاب مثل هذه الشهادات ـ وآخرون تسلموا هذه الشهادات وهم يعرفون أنها مزورة ولم يكلفوا أنفسهم عناء التحقق منها من خلال الإدارة العامة للامتحانات ـ ومجموعة ثالثة أعدت التوقيعات المختلفة بالموافقة على تحويل مثل هذه الحالات لمثل هذه المعاهد من جانب العديد من القيادات المختصة، وفريق رابع صدق بالتوقيع والختم على صحة هذه الخطابات. 


إلا أن أبو العينين حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الخاص ـ أكد أن الواقعة صحيحة بالفعل، وأن هناك تحقيقات مكثفة تجرى فى هذا الشأن سيتم عرضها اليوم على د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى لاتخاذ القرار المناسب فى هذا الشأن.

والذى سيتم فيه بالتأكيد إحالة القضية برمتها للنيابة العامة بما فيها الشهادات المزورة المسلمة من جانب هؤلاء الطلاب ـ وبحث حقيقة الموافقات التى تمت بقبول هؤلاء الطلاب من جانب إدارة التعليم الخاص، وكيف أرسلت الموظفة المختصة هذه الخطابات التنفيذية بالموافقة طوال هذه السنوات لهذا المعهد ـ إلا أنه أكد أيضا أنه فور اكتشاف هذه الجريمة تم سحب كل اختصاصات الموظفة المعنية وتقرر إعادة فحص كل الحالات المحولة من خلالها للقبول بالمعاهد التى تتولى شئونها بإدارة التعليم الخاص للتأكد من عدم وجود حالات أخرى مشابهة..

 

ولم ينف أبو العينين حسن احتمالية أن يكون هناك حالات مماثلة فى معاهد أخرى سيتم البحث عنها خلال الأيام القليلة القادمة ـ وإن كان الأمر سيكون صعبا ـ كما يقول ـ نظرا لكثرة المعاهد التى يصل عددها الآن إلى مايقرب من 180 معهداًـ ولم ينف كذلك احتمالية أن تكون هناك حالات قد تم إلحاقها بمعاهد أخرى أو نفس المعهد الذى تم ضبط هذه الجريمة به ـ عن طريق نفس هذه الموظفة المختصة أو من يعاونها ـ وتم إلحاقها بشهادات مزورة بهذا المعهد أو غيره، وأن هذه الحالات قد تكون قد تخرجت بالفعل، ويصعب علينا تتبعها.

اقرأ ايضا | نصاب يدير أكاديمية طبية وتعليمية بـ«شهادات مزورة»

 

 

الكلمات الدالة

 
 

 

 

 

 
 
 
 


 

مشاركة