جلال دويدار جلال دويدار

خواطر السبت

خسائر جسيمة لحوادث الطرق نتيجة الاستهتار وغياب الرقابة

جلال دويدار الجمعة، 14 يناير 2022 - 07:17 م

معلومات احصائية مهمة ومثيرة .. تلك التى أعلنها اللواء أيمن الضبع خبير السلامة المرورية بشأن خسائر حوادث الطرق . قال إن هذه الحوادث تتسبب فى خسارة تقدر بــ ٤٢٦ مليار جنيه سنويا تساوى ٤./. من الإيراد العام للدولة .

أضاف أن هذا الكم الهائل من الأموال المهدرة التى تحدث نتيجة هذه الحوادث.. تشمل خسائر مباشرة قيمتها ٦٧ مليار جنيه بالإضافة إلى ٨٤ مليار جنيه تضيع على الدولة بسبب إهدار الوقت . أشار إلى أنها تتضمن ايضا خسائر وقود ب٢٣ مليار جنية وخسائر غير مباشرة بنحو ٢٥٠ مليارً جنيه . (وفقا لما ذكره هذا الخبير المرورى .. فإن هذه الارقام التى تضمنتها تصريحاته الاعلامية .. تعد قضية جم خطيرة للغاية تحتم البحث والدراسة لتحديد مسببات تفاقمها واقتراح الحلول العملية والفاعلة لمواجهتها والحد منها .

ليس خافيا انً وراء هذه الحوادث عدم اجادة القيادة والاستهتار وانعكاسات الانفلات المجتمعى على الابناء فيما يتعلق بحيازة السيارات وسوء سلوك قيادتها . يضاف الى ذلك آفة تعاطى المخدرات خاصة بين سائقى سيارات النقل وتناول بعض قائدى السيارات للكحوليات .

قبل عدة سنوات كانت سوءات الطرق وحالتها المتردية .. من اسباب تعاظم حوادث الاسفلت المميتة . الآن وفى ظل تبنى القيادة السياسية منذ ٢٠١٤ .. لثورة انشاء وتطوير وتحديث شبكة الطرق ..فإن هذا السبب انتفى تماما . بناءً على ذلك فإنه لابد من التصدى لظاهرة تزايد الحوادث والتى أيضا من بين أسباب معظمها .. التهور فى ممارسة السرعة المفلوتة وغير المنضبطة .
من المؤكد أن توافر المعلومات والإحصائيات الموثقة حول هذا الشأن .. يعد مساهمة ايجابية فى التحرك وبذل الجهود لوقف مسلسل هذه الحوادث وتجنب تكلفتها البشرية والمادية الفادحة .

لاجدال أن أهم عناصر الاضطلاع بهذه المهمة .. اتخاذ الاجراءات الواجبة واللازمة .. لتحقيق الأمن والأمان على الطرق . ان ذلك يعود بشكل اساسى إلى ضرورة تكثيف جهود رقابة السير على الطرق وسلوكيات القيادة مع توافر الردع العقابى.

 


 

الاخبار المرتبطة

لقاء الأحباب لقاء الأحباب الخميس، 27 يناير 2022 06:48 م
روشتة لمضاعفة التصدير للخارج روشتة لمضاعفة التصدير للخارج الخميس، 27 يناير 2022 06:10 م
دموع صاحبة الجلالة دموع صاحبة الجلالة الخميس، 27 يناير 2022 05:50 م
ياسر رزق.. وداعاً ياسر رزق.. وداعاً الخميس، 27 يناير 2022 05:48 م

الجدل ما زال قائمًا الجدل ما زال قائمًا الخميس، 27 يناير 2022 05:56 م
                                                                                              «صباح جديد» «صباح جديد» الخميس، 27 يناير 2022 05:40 م

الأكثر قراءة



 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة