د. أســامة أبــو زيــد د. أســامة أبــو زيــد

كيروش.. والصبر على اتحاد علام

أخبار الرياضة الثلاثاء، 21 يونيو 2022 - 10:31 ص

لو‭ ‬سألت‭ ‬أى‭ ‬مشجع‭ ‬ينتمى‭ ‬لأى‭ ‬ناد‭ ‬مَنْ‭ ‬أفضل‭ ‬مدرب‭ ‬يتولى‭ ‬المنتخب‭ ‬حالياً،‭ ‬ستخرج‭ ‬الإجابة‭ ‬بلا‭ ‬تردد‭ ‬كيروش‭ ‬البرتغالى‭.‬

لو‭ ‬سألت‭ ‬مديراً‭ ‬فنياً‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬مصلحة‭ ‬أو‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يتولى‭ ‬منصباً‭ ‬فى‭ ‬اتحاد‭ ‬الكرة‭ ‬نفس‭ ‬السؤال،‭ ‬ستكون‭ ‬الإجابة‭ ‬مكررة‭ ‬تقريباً

لو‭ ‬سألت‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬أيقونة‭ ‬الرياضة،‭ ‬من‭ ‬يتولى‭ ‬المنتخب‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬الصعبة‭ ‬المقبلة‭.. ‬وصلاح‭ ‬يعتبر‭ ‬رمزاً‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬الآن‭ ‬ستخرج‭ ‬الإجابة‭ ‬بلا‭ ‬تردد‭ ‬أو‭ ‬تفكير،‭ ‬أن‭ ‬كيروش‭ ‬كان‭ ‬رجل‭ ‬مرحلة‭.. ‬وهو‭ ‬رجل‭ ‬مرحلة‭ ‬لسنوات‭ ‬

تعرض‭ ‬كيروش‭ ‬البرتغالى‭ ‬لمحن‭ ‬كثيرة‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬تولى‭ ‬المسئولية‭.. ‬هجوم‭ ‬‮«‬عمّال‭ ‬على‭ ‬بطال‮»‬‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الاتجاهات‭.. ‬ولم‭ ‬تتوقف‭ ‬مجموعة‭ ‬‮«‬الفتايين‮»‬‭ ‬بالفضائيات‭ ‬والضيوف‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬البرامج‭ ‬من‭ ‬وضع‭ ‬التصورات‭ ‬والأخطاء‭.. ‬وهاجموا‭ ‬بشراسة‭ ‬التعديلات‭ ‬والوجوه‭ ‬الجديدة‭.. ‬والنتائج‭ ‬أيضاً‭!!‬

فعلاً‭ ‬كانت‭ ‬النتائج‭ ‬محيرة‭.. ‬لكن‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬المدير‭ ‬الفنى‭ ‬البرتغالى‭ ‬كان‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يضع‭ ‬نظاماً‭ ‬داخل‭ ‬الملعب‭.. ‬وبالفعل‭ ‬تحقق‭ ‬ذلك‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬أولويات‭ ‬الخواجة‭ ‬كيروش‭ ‬التأمين‭ ‬الدفاعى‭ ‬المنظم‭ ‬وهو‭ ‬نفس‭ ‬مدرسة‭ ‬كوبر‭ ‬التى‭ ‬وصلت‭ ‬بمصر‭ ‬إلى‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬بروسيا‭.‬

كان‭ ‬من‭ ‬الوارد‭ ‬جداً‭ ‬أن‭ ‬يفوز‭ ‬المنتخب‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬كيروش‭ ‬بكأس‭ ‬أمم‭ ‬أفريقيا‭ ‬التى‭ ‬خرج‭ ‬منها‭ ‬فى‭ ‬النهائى‭ ‬بضربات‭ ‬الترجيح‭ ‬أو‭ ‬الحظ‭.. ‬ولكن‭ ‬لن‭ ‬ينسى‭ ‬التاريخ‭ ‬أن‭ ‬مواجهات‭ ‬مصر‭ ‬كانت‭ ‬الأصعب‭ ‬ولا‭ ‬تقارن‭ ‬بمواجهات‭ ‬السنغال‭ ‬الفائز‭ ‬بالبطولة‭.. ‬فقد‭ ‬فازت‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬المغرب‭ ‬وكوت‭ ‬ديفوار‭ ‬والكاميرون‭ ‬صاحب‭ ‬الملعب‭.‬

كان‭ ‬من‭ ‬الوارد‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬يتأهل‭ ‬الفراعنة‭ ‬إلى‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬بقطر‭.. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ضربات‭ ‬الجزاء‭ ‬ظلت‭ ‬تلعب‭ ‬للمنافس‭ ‬السنغالى‭.. ‬وشهدت‭ ‬هذه‭ ‬المباراة‭ ‬بداكار‭ ‬أحداثاً‭ ‬مؤسفة‭.. ‬وخروجاً‭ ‬عن‭ ‬النص‭ ‬من‭ ‬المدرجات‭ ‬السنغالية‭ ‬أثناء‭ ‬ركلات‭ ‬الجزاء‭.‬

منظومة‭ ‬الكرة‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬وقت‭ ‬للإصلاح‭.. ‬وللأمانة‭ ‬أن‭ ‬كيروش‭ ‬الذى‭ ‬لم‭ ‬يضع‭ ‬فى‭ ‬حساباته‭ ‬أو‭ ‬قراراته‭ ‬ألوان‭ ‬الأندية‭ ‬وشعبية‭ ‬اللاعبين‭ ‬فى‭ ‬اختياراته،‭ ‬بدأ‭ ‬الإصلاح‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يعدل‭ ‬وينظم‭ ‬ويطور‭ ‬المنتخب‭ ‬الذى‭ ‬كان‭ ‬أداء‭ ‬لاعبيه‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭ ‬عما‭ ‬شاهدناه‭ ‬فى‭ ‬المباريات‭ ‬الأخيرة‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬إيهاب‭ ‬جلال‭ ‬الذى‭ ‬تعرض‭ ‬للظلم‭ ‬وجاءت‭ ‬فى‭ ‬توقيت‭ ‬صعب‭ ‬جداً‭!‬

اتحاد‭ ‬الكرة‭ ‬اجتاز‭ ‬الأزمة‭ ‬الأخيرة‭ ‬بنجاح‭ ‬وهدوء‭ ‬شديدين‭ ‬ولم‭ ‬يدخل‭ ‬فى‭ ‬صدامات‭ ‬مع‭ ‬محبى‭ ‬وعشاق‭ ‬الكلام‭.. ‬واختار‭ ‬البداية‭ ‬الصحيحة‭ ‬بعودة‭ ‬الأجنبى‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭.‬

اتحاد‭ ‬الكرة‭ ‬فى‭ ‬انتظار‭ ‬الرد‭ ‬النهائى‭ ‬للبرتغالى‭ ‬كيروش‭.. ‬عودته‭ ‬الأفضل‭ ‬لأنه‭ ‬على‭ ‬دراية‭ ‬بكل‭ ‬كبيرة‭ ‬وصغيرة‭.. ‬ويستطيع‭ ‬أن‭ ‬يصلح‭ ‬الأحوال‭.. ‬ويجعل‭ ‬للمنتخب‭ ‬شكلاً‭ ‬وطعماً‭ ‬ولوناً‭.‬

الصبر‭ ‬مهم‭ ‬على‭ ‬اتحاد‭ ‬الكرة‭.. ‬والمدرب‭ ‬القادم‭.. ‬الأهم‭ ‬أن‭ ‬تختفى‭ ‬شلة‭ ‬المغرضين‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يهدفون‭ ‬إلا‭ ‬لمصلحتهم‭ ‬فقط‭.‬

التعادل‭ ‬مريـح

البداية‭ ‬أهلى‭.. ‬والنهاية‭ ‬زمالك

انتهت‭ ‬مباراة‭ ‬الأهلى‭ ‬والزمالك‭ ‬علي‭ ‬خير‭.. ‬حصل‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الفريقين‭ ‬علي‭ ‬نقطة‭ ‬بعد‭ ‬التعادل‭ ‬الإيجابى‭ ‬2‭/‬2،‭ ‬كان‭ ‬بإمكان‭ ‬كل‭ ‬فريق‭ ‬أن‭ ‬يفوز‭ ‬بالمباراة،‭ ‬أضاع‭ ‬الأهلى‭ ‬فرصة‭ ‬إحراز‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬بالشوط‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬استسلام‭ ‬الزمالك‭ ‬تماماً‭ ‬وحالة‭ ‬الارتباك‭ ‬الفنى‭.‬

وأضاع‭ ‬أيضاً‭ ‬الزمالك‭ ‬الحفاظ‭ ‬علي‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثانى‭ ‬ولم‭ ‬يستغل‭ ‬تراجع‭ ‬مستوى‭ ‬الشناوى‭ ‬حارس‭ ‬المرمى‭ ‬واختفاء‭ ‬لاعبين‭ ‬كبار‭ ‬عن‭ ‬مستواهم‭ ‬وكأنهم‭ ‬غير‭ ‬موجودين‭.‬

جميل‭ ‬أن‭ ‬تنتهى‭ ‬المباراة‭ ‬بلا‭ ‬أى‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬الملعب‭.. ‬أو‭ ‬المدرجات‭.. ‬فعلاً‭ ‬كان‭ ‬المنظر‭ ‬رائع‭.. ‬واستطاع‭ ‬أيضاً‭ ‬الحكم‭ ‬الاسبانى‭ ‬السيطرة‭ ‬بشخصيته‭ ‬علي‭ ‬كافة‭ ‬مجريات‭ ‬الأمور،‭ ‬ولم‭ ‬يسأل‭ ‬الڤار‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ ‬لأن‭ ‬المباراة‭ ‬كانت‭ ‬سهلة‭ ‬وخالية‭ ‬من‭ ‬المواقف‭ ‬الصعبة‭.‬

الأوضاع‭ ‬الفنية‭ ‬للأجهزة‭ ‬الفنية‭ ‬كانت‭ ‬بمثابة‭ ‬اللغز‭.. ‬قمصان‭ ‬الأهلى‭ ‬‮«‬اتخض‮»‬‭ ‬من‭ ‬المكسب‭ ‬ومبادرة‭ ‬إحراز‭ ‬الأهداف،‭ ‬وفيريرا‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬طماع‭ ‬في‭ ‬المباراة‭ ‬وكان‭ ‬خايف‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬الأهلى‭ ‬وإن‭ ‬عدل‭ ‬أوضاع‭ ‬الفريق‭ ‬بالشوط‭ ‬الثانى‭ ‬من‭ ‬التغييرات‭ ‬الفعالة‭ ‬وأبرزها‭ ‬شيكابالا،‭ ‬وكانت‭ ‬التغييرات‭ ‬فعلاً‭ ‬جريئة‭ ‬جداً‭.‬

المؤكد‭ ‬أن‭ ‬إدارة‭ ‬الأهلى‭ ‬ستسابق‭ ‬الزمن‭ ‬فى‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬خواجة‭ ‬أجنبى‭ ‬وتحديداً‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬شعر‭ ‬الجميع‭ ‬أن‭ ‬المباراة‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬يد‭ ‬الأهلى‭ ‬وانقلبت‭ ‬الأوضاع‭ ‬فجأة‭ ‬وكادت‭ ‬تضيع‭ ‬المباراة‭.‬

وجود‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬القمة‭ ‬أمر‭ ‬إيجابى‭ ‬جداً‭.. ‬ولاشك‭ ‬أن‭ ‬يوسف‭ ‬أسامة‭ ‬نبيه‭ ‬الذى‭ ‬لعب‭ ‬30‭ ‬دقيقة‭ ‬كان‭ ‬محور‭ ‬أداء‭ ‬مهم‭ ‬للزمالك‭.. ‬صنع‭ ‬هدفاً‭ ‬وسدد‭ ‬علي‭ ‬مرمى‭ ‬الشناوى‭ ‬وأثبت‭ ‬أنه‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬نجوم‭ ‬المستقبل‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭.‬

خبرات‭ ‬الأهلى‭ ‬لم‭ ‬تنجح‭ ‬في‭ ‬حسم‭ ‬القمة‭ ‬وتحديداً‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭.. ‬الشناوى‭ ‬وهانى‭ ‬وعبدالقادر‭ ‬والسولية‭ ‬وتاو‭ .. ‬كان‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يكونوا‭ ‬الأفضل‭.. ‬المهم‭ ‬انتهت‭ ‬القمة‭ ‬124‭ ‬بخير‭.. ‬الأهلى‭ ‬والزمالك‭ ‬حبايب‭.‬

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة