القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
الدكتورة هدى رجب مديرة مركز الزراعات التعاقدية
الدكتورة هدى رجب مديرة مركز الزراعات التعاقدية

هدى رجب: نروج لزراعة الذرة الصفراء وعباد الشمس والسمسم لتوفير الزيوت والأعلاف

مصطفى علي

2022-08-14T10:36:13+02:00

أسعار المحاصيل خاصة الاستراتيجية منها مثل القمح والقطن والذرة وغيرها، كانت دائما ما تمثل أزمة للفلاحين، لكن خلال الفترة الماضية بدأت الدولة بقوة فى تفعيل الزراعة التعاقدية.

حيث يتم تحديد سعر معين للمحصول قبل زراعته وبه هامش ربح مناسب وبعد الزراعة يتم مقارنته بالأسعار العالمية، وبالفعل تم تفعيل الزراعة التعاقدية فى محاصيل الفول الصويا وعباد الشمس والسمسم والقطن.


وكان آخر المحاصيل الذى تم تفعيل الزراعة التعاقدية معها هو الذرة، وذلك بعد الاتفاق مع اتحاد منتجى الدواجن وشركات إنتاج الأعلاف على تحديد الكميات اللازمة من المحصول مع وضع سعر ضمان 6000 جنيه كحد أدنى للطن، وعلى أن يكون البيع بسعر السوق وقتها إذا كان فى مصلحة الفلاح ‏حتى يستفيد بأعلى الأسعار.


وبالفعل تم صياغة العقود وإرسالها إلى المديريات الزراعية لتوزيعها على المزارعين للاشتراك فى المنظومة، على أن يكون البيع بأسعار السوق وقتها إذا كانت أعلى وفى مصلحة الفلاح.

وفى حالة انخفاض أسعار السوق سوف تلتزم مصانع الأعلاف واتحاد الدواجن بالسعر المتفق عليه فى التعاقد وهو الـ 6 آلاف جنيه.

ومن جانبها أكدت الدكتورة هدى رجب مدير مركز الزراعات التعاقدية بوزارة الزراعة، أن الرسالة الأساسية لعمل المركز هى تحديث وتطوير الزراعة المصرية لسد فجوة التقنية بما يحقق تطوير كفاءة استغلال الموارد الطبيعية والحد من هدرها، بالإضافة إلى التغلب على المشاكل الإنتاجية والتسويقية الخاصة بالمحاصيل الزراعية والتخفيف من حدة الزيادة المستمرة فى قيمة فاتورة الوارادت، وكذلك إتاحة فرص استثمارية ذات جدوى اقتصادية للقطاع الخاص للعمل فى الأنشطة الزراعية والأنشطة المرتبطة بها والمكملة لها.


وأضافت أن كثيرا من دول العالم طبقت فكرة الزراعة التعاقدية ولكنها تحتاج إلى مساعدة كبيرة من قبل الجمعيات التعاونية، وأشارت إلى أن نشر الفكرة بين الفلاحين يحتاج مجهودا كبيرا بسبب وجود منافسة قوية من قبل التجار، فعلى سبيل المثال فى محصول عباد الشمس يحصل عليه التجار فى بعض الأحيان لعمل «لب التسلية» بمبلغ يصل إلى 35 ألف جنيه للطن، بل إنه يصل فى بعض الأنواع الأخرى إلى 60 ألف جنيه.


وأشارت إلى أنه تم القيام بزيارات إلى محافظات البحيرة والدقهلية والغربية والإسماعيلية والقليوبية والنوبارية والمنيا وبنى سويف والفيوم للترويج لزراعة محاصيل الذرة الصفراء والفول الصويا وعباد الشمس والسمسم وذلك لتوفير المواد الخام للزيوت والأعلاف.

حيث نستورد ما يقرب من 98 % من احتياجاتنا من الزيوت، وأوضحت أنه تم عقد لقاءات مع المزارعين بحضور مديرى مديريات الزراعة بالمحافظات وكذلك مسئولو الإدارات والجمعيات الزراعية لعرض جميع الامتيازات المقدمة لهم وأهمية التعاقد وضمان التسويق لهذه المحاصيل بأسعار عادلة تساعد على رفع مستوى معيشة المزارعين.


وأوضحت أن المركز يتواصل بشكل دائم مع الفلاحين منذ الزراعة وحتى الحصاد، حيث تم عمل سعر ضمان 8 آلاف جنيه لطن فول الصويا، و8.5 آلاف جنيه لعباد الشمس، و25 ألف جنيه للسمسم الأبيض وفى حالة ارتفاع السعر العالمى يتم رفع سعر الضمان. وأكدت أن هناك تعاونا كاملا مع الفلاحين فى كل مراحل الزراعة لزيادة إنتاجية المحاصيل.

إقرأ أيضاً: علاء فاروق: التوسع في تمويل الزراعة التعاقدية لرفع مستوى معيشة صغار المزراعين

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3850703
Advertisements


الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

Advertisements

 

 

مشاركة