المهندس خالد عباس
المهندس خالد عباس


خالد عباس: بدء تنفيذ البنية التحتية بالمرحلة الثانية بالعاصمة الإدارية مطلع 2024 

وائل المزيكي- هاني محمد- زينب السنوسي- عواد شكشك- أحمد أبورية

الثلاثاء، 21 مارس 2023 - 11:49 ص


قال المهندس خالد عباس، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، إن العاصمة الإدارية هي أول مدينة ذكية بهذا الحجم على مستوى العالم، وهناك رؤية واضحة للعاصمة الإدارية من الخارج وحجم الإنجاز الموجود بالمدينة، لافتا إلى أن المدينة تشهد حجم تنفيذ قوي واشتراطات استدامة.


وأضاف في كلمته خلال فعاليات مؤتمر بعنوان "نتعاون للمستقبل"، أن كل الخدمات بالمدينة يتم إدارتها بالكامل بالاعتماد على التكنولوجيا، وسيتم قريبا إطلاق أول تطبيق الكتروني للعملاء بالمدينة، وتستهدف الشركة توفير جودة حياة المواطن المصري في العاصمة الإدارية، وتستهدف إدارة الشركة تقديم خدمات مختلفة بالمدينة، لافتا إلى أن المشروع أصبح واقع حقيقي.


وأشار إلى أن هناك 15 وزارة تعمل بالكامل من الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة ضمن خطة انتقال تدريجي لكافة الوزارات للعمل بالعاصمة، وهناك خطوط مواصلات ذكية تعمل بالعاصمة الإدارية، وسيتم قريبا اطلاق تاكسي العاصمة، وهناك اهتمام من كبرى الشركات العالمية بالعاصمة الإدارية.


وأوضح أنه جاري التخطيط للمرحلة الثانية من العاصمة الإدارية، على أن يتم بدء تنفيذ البنية التحتية بها مطلع العام المقبل، وهناك مبنى كامل للخدمات ومبنى لأنظمة الأمن بالكامل في المدينة، وسيتم التحكم في المدينة بالكامل من خلال الكاميرات، ويوجد بالحي الحكومي فقط 15 ألف كاميرا تحكم، وهو مستوى جديد من جودة الحياة يستحقه المواطن المصري.


وأكد أن هناك فرص استثمارية مميزة في العاصمة ومواقع مميزة في المرحلة الاولى بالعاصمة الإدارية، وهناك استقبال باستمرار للزيارات الداخلية والخارجية للتعرف على العاصمة الإدارية ورؤية الانجازات بالكامل، لافتا إلى أن بدء تنفيذ الأعمال بالعاصمة الإدارية كان في إبريل 2017، وخلال 5 سنوات أصبح هناك حجم استثمارات قوي بالمدينة جعل شركة العاصمة الإدارية أكبر مطور عقاري في العالم.
 

كانت فعاليات مؤتمر أخبار اليوم الثالث انطلقت قبل قليل تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي وبحضور وزيري التجارة والصناعة أحمد سمير والشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والمهندس خالد عباس رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية.

ويناقش المؤتمر خلال ثلاث جلسات متتالية أبرز الملفات التي تهم القطاع العقاري ضمن سلسلة فعالياتها الرامية لدعم القطاع العقارى المصرى وإزالة جميع التحديات التى تقف أمام تحقيق مستهدفات الدولة للتنمية العمرانية ومضاعفة مساحة الرقعة المعمورة.

تناقش الجلسة النقاشية الأولى تحديات وقرارات لإنعاش السوق العقاري وارتفاع أسعار مواد البناء وتبحث الجلسة الثانية دوافع الاستثمار بمدن الجيل الرابع والجلسة الأخيرة تصدير العقار .. فرص ضائعة وحلول ممكنة والتمويل العقاري بمصر .. الواقع والتحديات 

وأكدت نخبة من أبرز المطورين العقاريين المشاركين فى الجلسات التحضيرية  على ضرورة وضع نماذج بديلة لاحتساب الفائدة على أسعار الأراضي في ظل ارتفاع أعباء التكاليف للحفاظ على التنمية العمرانية غير المسبوقة التي تشهدها مصر حاليًا، وبناء سلسلة من المدن الذكية والمتطورة فى توقيت واحد.

 

 

الكلمات الدالة

 
 
 

 
 
 
 
 

مشاركة