الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى

قريبا شراكة مع هواوى الصينية وسوموتومو اليابانية

حوار| نائب الوزير للتعليم الفني: نسير بخطوات كبيرة لتوطين الصناعات العالمية

علاء حجاب الأربعاء، 17 يوليه 2019 - 06:05 ص

- مدارسنا لم تعد ملاذا لأصحاب المجموع الضعيف

 

بخطوات واثقة، وخريطة عمل مدروسة، يحقق التعليم الفنى وثبات كبيرة فى طريق التطوير، وحاليا يوجد 2300 مدرسة فنية تشمل 2 مليون طالب وطالبة، و55% من خريجى الاعدادية يذهبون للتعليم الفنى و750 ألف طالب ينضمون للمنظومة سنويا، الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفنى كشف «للأخبار» خريطة المستقبل لتوطين الصناعات العالمية على أرض مصر، ورأس الحربة فى الوصول للهدف هو مدارس التعليم الفنى، واستعرض مايتم إعداده لمواصلة التطوير، وتفاصيل مدارس التكنولوجيا التطبيقية الجديدة بالشراكة مع هواوى الصينية وسوموتومو عملاق كابلات السيارات اليابانية، وخطوات تأسيس قانون هيئة جودة التعليم الفنى الجديدة الذى تم ارساله لمجلس الوزراء وفى انتظار خروجها للنور، وأهم نماذج المدارس الفنية التى وصفها بمدارس الوظيفة الجاهزة، لأن طلابها يضمنون العمل وهم مازالوا طلابا، بشرط إتقان المهارات المطلوبة.


< واقعيا أصبح هناك قطاع كبير من الطلاب وأولياء الأمور قرروا دخول التعليم الفنى وتغيرت الصورة السلبية، فمارأيك؟
- بالفعل هذه الرؤية تصل لنا بعد وجود نماذج رائعة فى مدارس التعليم الفنى خاصة المجمعات والتكنولوجيا التطبيقية، والأهم هو إصدار الرئيس السيسى قرارا بإنشاء الجامعات التكنولوجية والتى تعد الامتداد الجامعى لطلاب التعليم الفنى، وأصبح هناك أمل للطلاب المجتهدين لاستكمال التعليم فى الجامعات التكنولوجية ويوجد حاليا 3 جامعات الأولى فى قويسنا والثانية فى التجمع الخامس والثالثة فى بنى سويف، والمبانى يتم الانتهاء منها حاليا لتكون جاهزة للبدء فى استقبال الطلاب.


شراكة مطلوبة 
< ماهى أفضل النماذج فى مدارس التعليم الفنى؟
- يوجد لدينا 100 مدرسة نظام الخمس سنوات ويوجد بها إقبال كبير من الطلاب، وطورنا عدداكبيرا من مدارس ال 3 سنوات، بجانب مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالشراكة مع رجال الصناعة، ولدينا مدارس بالتعاون مع عدد من الوزارات مثل الصحة والإنتاج الحربى والآثار وهيئة البريد ومدارس هيئة مياة الشرب ومدرسة الطاقة الشمسية فى أسوان ومدرسة اللوجستيات لخدمة النقل البحرى فى السويس والاسماعيلية والقنطرة، وفيها الطالب يضمن الوظيفة بعد تخرجه.


ولدينا شراكات دولية هامة مع giz الألمانى وبرنامج التيفت مع الاتحاد الاوروبى والوايز مع المعونة الأمريكية، ومدرسة أسوان للطاقة الشمسية خير مثال على هذا التعاون وعليها اقبال كبير جدا، وفى منطقة القناة لدينا اقبال كبير من الطلاب على تخصص اللوجستيات فى التعليم الفنى وهو خدمات الموانى والسفن وموجودة فى السويس والاسماعيلية والقنطرة وأريد أن اقول إن عقود العمل لخريجى اللوجستيات من شركات الشحن والتفريغ تنتظر الطلاب ومتوافرة فور تخرجهم.


< وماذا عن تطوير باقى مدارس التعليم الفنى ؟
- العام الدراسى المنقضى بدأنا تجربة جديدة وهى إجراء امتحان «قبلى» لكل طلاب أولى ثانوى فنى فى العربى والانجليزى والكمبيوتر لأننا لن نرضى بعد الآن ان يكون طالب التعليم الفنى لايقرأ أو يكون ضعيفا فى الكتابة وننطلق من النتائج الحالية لتصحيح الأوضاع وسد القصور وهو مافعلناه العام الحالى وأيضا سبتمبر المقبل سنجرى اختبار قبلى لجميع الطلاب.


الوظيفة مضمونة
< ما الذى نفذته الوزارة فى تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية التى حققت نجاحا كبيرا؟
- مدارس التكنولوجيا التطبيقية مثال يحتذى به، لأنه يحقق المبدأ الرئيسى للتعليم الفنى، بتوفير احتياجات الصناعة، ويتم تأسيسها بالشراكة الثلاثية، بين التعليم والصناعة وشريك أجنبى يضمن جودة التعليم، وأول مدرسة تطبيقية هى العربى بالمنوفية وتأخذ طلابها من المحيط الجغرافى والدفعة عددها 140 طالبا، يتم اختيارهم من ألاف الطلبات، عن طريق اختبار قدرات، وتأخذ مجموع بين 86 و96 %، فلم يعد التعليم الفنى مكانا لأصحاب المجموع القليل، ويعملون فور تخرجهم.


< هل يوجد نماذج لمدارس فنية جديدة فى القريب؟
- بالفعل لدينا 8 طلبات جديدة لافتتاح مدارس تكنولوجيا تطبيقية، ومنها أحدث اتفاق لمدرسة بالتعاون مع شركة IBM الأمريكية وسوف تحول المفهوم القديم للتعليم التجارى والصناعى لتعلم البرمجيات ومقرها فى الشروق، ولدينا مؤسسة بذور الأمل الفرنسية ويتولون تطوير مدرستين فى الاسكندرية وهما لوران والرأس السوداء، لتطوير مناهج التركيبات الكهربية وحدث بهما تطور كبير والطلبة استفادوا بشكل مذهل، وسيتم اعتماد مناهجهما من فرنسا، وقريبا مدرسة بالتعاون مع شركة الصالحية المصرية للأراضى الزراعية لتوفير تعليم زراعى متقدم مزيج بين التعليم الزراعى التقليدى والتكنولوجيا، لتعلم زيادة الانتاج الزراعى والحيوانى، وخاصة علم الصوب الزراعية، ومن بين مناهجها تعلم المطر الصناعى للتغلب على الجفاف، ومشروع usaad يعمل معنا لتدريب طلاب المدارس الزراعية للمشاركة فى مشروعات مساعدة المزارعين على التصدير، لدينا شراكات فى التعليم الفنى بين المدارس والمصانع وتتم فى الاقصر لتجفيف الطماطم بهدف التصدير.


< وماذا عن الشراكة مع عمالقة الاستثمار الدولى؟
- شركة هواوى الصينية تتفاوض معنا حاليا لتأسيس مدرسة تكنولوجيا تطبيقية تكون نواة لاستثمارات قريبا لهم فى مصر، وشركة سوموتومو اليابانية نتعاون معها حاليا لتأسيس مدرسة تكنولوجيا تطبيقية لتصنيع الضفائر الكهربائية للسيارات فى بورسعيد ومدينة أكتوبر بالجيزة، لانها سوف تقيم مصانع فى مصر لهذه الصناعة بهدف التصدير.


< دستور 2014 لأول مرة وضع مواد للتأكيد على تطوير التعليم الفنى والاهتمام بجودته فماذا فعلنا لتحقيقها؟
- المادة 20 فى دستور 2014 مادة محورية لتقدم الاقتصاد ودعم التنمية عن طريق الاهتمام بالتعليم الفنى، ونقوم بالعمل على عدة محاور، أولا نغير المناهج بمعنى أن تلبى احتياجات سوق العمل بالتعاون مع المستثمرين ورجال الصناعة ونجلس معهم لنعرف احتياجاتهم ونبنى على أساسها مهارات التعليم الفنى، وفى كل الدول التى سبقتنا يتم هذا الامر بشكل مؤسسى عن طريق مجالس قطاعية لتوصيف المهن وهو مانسعى لتوطينه الآن بالتعاون مع ألمانيا، ثانيا نعمل على الجودة، ويجب تأسيس هيئة جودة خاصة للتعليم الفنى وهو أسلوب متبع درسناه جيدا فى الدول التى تقدمت فى التعليم الفنى وعلى رأسها ألمانيا وكوريا الجنوبية ويجب أن تشمل التعليم الفنى والمهنى والتقنى والجامعات التكنولوجية الجديدة ودائما بوصلة عملها هى ملائمة الخريج لسوق العمل والاختبارات تكون حول المهارات المطلوبة ودرجة اتقانها وليس مجرد حفظ معلومات ثالثا تغيير الامتحانات والتقييم على ان يكون الاختبار قائما على قياس مهارة الطالب وهى مانسميه «الجدارات».


الهيئة الجديدة
< وماذا عن هيئة جودة التعليم الفنى الجديدة؟
- تقدمنا كوزارة تعليم بمخطط وقانون للهيئة الجديدة لمجلس الوزراء ولن تكون تحت إدارة وزارة التعليم ولكنها مجلس شركاء يضم ممثلين من التعليم ورجال الصناعة والاستثمار واتحاد الصناعات، ومازلنا ننتظر خروجها للنور، والألمان يساعدوننا كثيرا لتطوير مدارسنا وانشاء الهيئة الجديدة لجودة التعليم الفنى.


< هل الهيئة الجديدة تتداخل فى مهامها مع هيئة جودة التعليم الحالية ؟
- إطلاقا فالهيئة الحالية تختص بالتعليم العام والأزهرى والجامعى اما مانسعى اليه هو هيئة متخصصة فى التعليم الفنى، وكل الدول التى تقدمت فى التعليم الفنى أنشأت هيئات متخصصة لجودة هذا التعليم، والدراسة التى قمنا بها لأهم 22 دولة فى التعليم الفنى على مستوى العالم، منها 20 دولة لديها هيئة جودة متخصصة فقط فى التعليم الفنى.


< مبادرة الحزام والطريق بدأت تأخذ خطوات فعلية على مستوى مهارات التعليم الفنى، ماهى؟
- بالفعل تم الاتفاق مع مؤسسة لوبان الصينية لاقامة مركزين فى مصر بالتعاون مع وزارة التعليم وجامعة عين شمس ضمن مبادرة الحزام والطريق وتسعى المؤسسة الصينية لانشاء 10 مراكز فى افريقيا منهم مركزان فى مصر، والباقى مركز واحد فى 8 دول، مصر تسير بخطوات كبيرة لتوطين الصناعات العالمية والتعليم عليها توفير الخريجين المؤهلين.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة