أرشيفية أرشيفية

شروط استخدام الكبسولة المبرمجة للتخلص من السمنة 

منى إمام الأحد، 16 فبراير 2020 - 07:56 م

أكد الدكتور محمود زكريا الجنزوري أستاذ جراحات السمنة والسكر والمناظير بجامعة عين شمس، أن الطب ما يسعى إلى تقليل المضاعفات باستمرار من أجل سلامة وراحة المريض صحيًا، ومن أحدث التقنيات المستخدمة للتخلص من السمنة هي الكبسولة الذكية أو الكبسولة المبرمجة.

وقال الدكتور محمود زكريا الجنزوري، إن الكبسولة المبرمجة هي الكبسولة الأولى والوحيدة المسموح بها في العالم، التي يتم ابتلاعها بكوب مياه، وذلك دون أي نوع من الجراحة ودون استخدام المناظير أو التخدير، حيث يتم نفخ هذه الكبسولة بسائل معين من خلال أنبوبة رفيعة متصلة بالكبسولة ثم يتم إزالة الأنبوبة.

وتصبح الكبسولة في شكل بالون بالمعدة، حيث تشغل حيز كبير منها مما يخلق شعورا ثابتا بالإمتلاء مما يقلل بدوره كميات الطعام التي تحصل عليها.

وأوضح الدكتور محمود زكريا أنه لا يتم استخدام أي من العمليات الجراحية لإزالت الكبسولة المبرمجة أو الكبسولة الذكية، فبعد مرور أربعة أشهر بعد تركيب الكبسولة داخل المعدة ينحل الصمام الخاص بها من تلقاء نفسه ثم تبدأ في الإنحلال كلها, وتأخذ مجراها للخروج من الجسم بطريقة طبيعية مع البراز.

وأشار زكريا إلى أن هناك شروط مهمة لاستخدام الكبسولة المبرمجة فالكبسولة المبرمجة مسموح بها لمن يزيد وزنه من 15 إلى 20 كيلو فوق الوزن المثالي المفترض أن يكون عليه المريض، وقد يلجأ لها كبار السن أو الصغار أيضا, الذين يصعب عليهم إجراء العمليات الجراحية.



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة