أرشيفية أرشيفية

تحقيقات الطبيب المتحرش: مارس «الشذوذ» مع زبون 3 سنوات.. وله 10 ضحايا

إسلام دياب الأربعاء، 27 يناير 2021 - 05:27 م

أوضحت تحقيقات النيابة في واقعة الطبيب المتحرش بالرجال، أن المتهم مارس الشذوذ مع أحد زبائنه لمدة 3 سنوات داخل عيادة الأسنان الخاصة به في الدقي، ونجح في تثبيت كاميرات داخل عيادته وصور تلك الممارسات بالفيديو وقت مباشرته عمله داخل العيادة.

اقرأ أيضا|حبس الطبيب «المتحرش» بالرجال 4 أيام على ذمة التحقيق

وأضافت التحقيقات أن المتهم استخدم تلك المقاطع في تهديد الشاب الذي كان يمارس معه الشذوذ حتى يستمر في ممارسة تلك الأفعال المشينة معه، وأن الشاب كان يوافق على طلباته، وكان يحضر إليه كلما اتصل به مهدا إياه بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت التحقيقات أن الطبيب تحرش بأكثر من 10 ضحايا منهم عدد من المشاهير داخل عيادته في الدقي، وأن أحد المجني عليهم تجاوب معه ومارس معه الشذوذ على مدار عدة سنوات، ما دفع أحدهم لتقديم بلاغ إلى النائب العام ضده، ما دفع آخرين لتقديم بلاغات ضده.

قررت النيابة العامة، اليوم الأربعاء، حبس الطبيب المتحرش بالرجال، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة تحرشه بعدد من الرجال المترددين على عيادته، وإجبارهم على ممارسة الشذوذ معه.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على الطبيب المتحرش بالرجال، تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره في البلاغات المقدمة من عدد من المجني عليهم ومن بينهم الممثل عباس أبو الحسن، وتم اقتياد المتهم لجهة أمنية بعد القبض عليه، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة بضبط المتهم.

رصدت أجهزة الأمن المتهم في أحد الأماكن وأنهت رحلة هروبه التي استمرت عدة أشهر، بعد أن كشفها الممثل عباس أبو الحسن وتقدم ببلاغ إلى النائب العام وتبعه بلاغات من عدد من المجني عليهم واستمعت نيابة الاستئناف إلى أقوال المجني عليهم، وشرح المجني عليهم أمام النيابة العامة تفاصيل التحرش من قبل المتهم بهم خلال وجودهم داخل عيادته فى الدقي، وأن المتهم كان يتحسس مناطق من أجسادهم في إشارة منه لدعوتهم لممارسة الشذوذ معه.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة