حازم الحديدى حازم الحديدى

لمبه حمرا

عندما ذهبت إلى مرور الدقى بعد التجديد والتطوير والتكييف والدلع

حازم الحديدي السبت، 01 أغسطس 2020 - 06:22 م

عندما ذهبت إلى مرور الدقى بعد التجديد والتطوير والتكييف والدلع، اكتشفت أن الموظفين يدخنون فى الحمام والعساكر يدخنون فى الصالات والطرقات والمواطنون يدخنون على السلالم، وهذا بالقطع ظلم كبير، كيف يدخن المواطن على السلم ولا يسمح له بالتدخين فى الحمام أو فى الصالات والطرقات، أننى أطالب بالتدخل فورا لحل هذه المشكلة ونبذ العنصرية فى الدخان، عار علينا أن نفرق بين المدخن وأخيه المدخن فى مكان ممنوع فيه التدخين.



 

 

الاخبار المرتبطة

تغييب الوعى.. والاتجار فى اليأس تغييب الوعى.. والاتجار فى اليأس السبت، 19 سبتمبر 2020 07:12 م
الشر لا يطرح خيراً ! الشر لا يطرح خيراً ! السبت، 19 سبتمبر 2020 07:04 م
كان م الأول يا شهاوى كان م الأول يا شهاوى السبت، 19 سبتمبر 2020 07:04 م

 


الوطن الوطن السبت، 19 سبتمبر 2020 07:01 م
الأفعال.. لا الأقوال! الأفعال.. لا الأقوال! السبت، 19 سبتمبر 2020 06:59 م

الأكثر قراءة

 







الرجوع الى أعلى الصفحة