محررة بوابة اخبار اليوم خلال حوارها مع العميد خالد الحسينى المتحدث الرسمى باسم العاصمة الإدارية محررة بوابة اخبار اليوم خلال حوارها مع العميد خالد الحسينى المتحدث الرسمى باسم العاصمة الإدارية

65% نسبة تنفيذ مشروعات المرحلة الأولى بالعاصمة..ونبدأ المرحلة الثانية 2025

حوار| متحدث العاصمة الإدارية : نسابق الزمن للانتهاء من الحى الحكومي

ريم حمادة الإثنين، 22 نوفمبر 2021 - 04:59 م

مشروع أيقونى..وواحد من دعائم الجمهورية الجديدة ، أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي  إشارة البدء به عام 2015،  ليكون مركز سياسي وثقافي وإقتصادي رائد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وأول مدينة مصرية ذكية متكاملة بنسبة 100% ،لتقدم للعالم نموذجًاً حضاريًا وإنسانيا لبنية حياتية بمفهوم مبتكر، وتنمية عمرانية مستدامة صديقة للبيئة.

وعلى مدار مايقرب من 5 سنوات لم يتوقف العمل ليلا أو نهار، ليحقق المشروع معدلات انجاز تاريخية وغير مسبوقة ، لتكون العاصمة على موعد بعد أسابيع قلائل ، لافتتاح أول حي ينتهى العمل منه ، وهو الحى الحكومي ، الذى تنبض به الحياة مع انتقال عمل الوزارات به .. "بوابة أخبار اليوم" حاورت العميد خالد الحسينى المتحدث الرسمى باسم العاصمة الإدارية ، والذى أطلعنا على آخر مستجدات العمل بالاحياء المختلفة بالعاصمة ، وآلية انتقال الموظفين اليها ، والخدمات المتوفرة بها ، وكذلك نسب التنفيذ بالمرحلة الأولى ، وخطة العمل بالمرحلة الثانية .

بداية : ماذا عن زيارتك الأخيرة للإمارات للمشاركة في معرض اكسبو٢٠٢٠؟ تفاصيل هذه الزيارة والعائد منها؟
" إكسبو" معرض عالمي ،أونافذة للعالم ،يشارك به بالأساس الحكومات والدول ، وكان المعرض فرصة كبيرة للبحث عن مستثمر ، لتوصيل فكرة العاصمة الإدارية ، وتوضيح الغرض منها ، وماتم إنجازه ، وأوجه الاستمثار والتعاون ، ونحن نشارك خلاله بكثافة على مدار فترة إقامته الممتدة حتى أبريل المقبل .

=ما مدى جاهزية الحي الحكومي لانتقال الموظفين اليه ؟ وما آلية ذلك؟
الحى الحكومة يُعد حاليا حديث الساعة ، ويمس حياة أكثر من ٥٠ ألف موظف بأُسرهم ، ويمثل النبضة الأولى للحياة في العاصمة الإدارية ، لأنه أول افتتاح سيتم، حتى لو افتتاح تجريبي ، ونحن في سباق مع الزمن للانتهاء منه ، للإسراع من عملية انتقال الموظفين طبقا لتوجهات القيادة السياسية ، وهو مقام على مساحة تزيد عن ٨٠٠ فدان، ويشمل ٣٤ مبنى وزاري، ومبنى مجلس الوزراء، وكذلك مبنى مجلس النواب ومبنى الشيوخ.


 وحول نسبة التنفيذ داخل الحي الكحومي قال الحسيني: تجاوزت 98 ٪، و جميع المبانى تم تشطيبها من الداخل والخارج، وتم الإنتهاء من كافة أعمال البنية التحتية والمرافق، والبنية الذكية، بما يضمن سير العمل بشكل الكتروني ،مؤكدًا أن هذه المنظومة ستكون مُؤمنة بأعلى الدراجات". 
أما مجلس النواب فتم الانتهاء من مايقرب من ٩4٪ ، فالقاعة الرئيسية تقريبا جاهزة بالكامل ، وفيما يخص مجلس الشيوخ فمعدل إنجازه أقل قليلا حيث بدأ العمل به متأخر الى حد ما وتجاوز نسبة التنفيذ به ٧٠٪.

و عن آلية انتقال الموظفين قال الحسينى: كل الوزارات سوف تتواجد منذ اليوم الأول للافتتاح ، ولكن الإنتقال سيكون تدريجي على مدار ٦ شهور وهي الفترة التجريبية ، بمعنى تجزئة عدد موظفي كل وزارة وانتقالهم على مراحل ، وحاليا ننتظراستلام المبانى من اللجنة الفنية المشكلة لتسلم هذه المقار من الشركات والجهات المفذة ، استعدادا لافتتاح الحى مع نهاية ديسمبر وبداية يناير.

= ماهو وضع المنشآت الوزارية بالحي الحكومي ؟ هل ستكون ملك الوزارة أم شركة العاصمة؟

شركة العاصمة تعمل بسياسة وقوانين استثمارية، وعندما طلبت الدولة الحي الحكومي، صرفنا عليه ٥٠ مليار جنيه بخلاف قيمة الأرض، ونحن شركة أولا وأخيرا ندفع ضرائب ونحاسب من الجهاز المركزي للمحاسبات، ودارت مناقشات عدة مع عدد من الجهات المعينة، استقرينا أن الحكومة تأخذ هذه المباني بنظام حق الانتفاع، على أن يتم دفع الوزارات أقساط سنوية لشركة العاصمة لتسديد مستحقات شركة العاصمة وما أنفقته على هذه المنشآت".

=وماذا عن منظومة النقل من وإلى وداخل العاصمة ؟

شركة العاصمة تحملت تكلفة العديد من الخدمات داخل العاصمة لتوفيرها للمواطنين ، و الدولة وفرت أكثر من وسيلة مواصلات لربط العاصمة بالقاهرة والمحافظات ، و ملف النقل بالكامل من وإلى العاصمة تتولاه وزارة النقل، أما النقل الداخلي يكون بالتنسيق مع وزاة الاسكان .
وتابع:"وسائل النقل من وإلى العاصمة متعددة وجميعها وسائل نقل جماعي حضارية منها "القطار الكهربائي" الذي يربط  شمال القاهرة و تحديدًا مدينة السلام بالعاصمة الإدارية ، وكذلك "المونوريل " وهو ٥٠ محطة تقريبا، بداية من ستاد القاهرة مرورا بيوسف عباس وذاكر حسين، ومحور المشير، والتسعين وخلافه " الذي يربط شرق القاهرة بالعاصمة "، بالإضافة إلى وسيلة نقل ثالثة وهو "القطار السريع" الذي يربط السخنة بالعلمين مرورا بالعاصمة.
وتابع أن القطار الكهربى تحديدًا ، كان سيصل للعاصمة ولكن من الخارج فقط ، وتم مد الخط ٧ كيلو داخل العاصمة، وتحملت شركة العاصمة كافة النفقات لهذه المسافة ، ووصل تكلفة الكيلو الواحد ٢٠ مليون يورو.
مضيفا أن العاصمة ستضم محطة حافلات مركزية على مساحة ١٠٥ فدان ، سيكون بها أتوبيسات ترددية من والى العاصمة بأكثر من ٤٠ محطة بالقاهرة ، لذلك فالعاصمة أصبحت مدينة متصلة والوصول اليها أو مغادرتها سيكون من أسهل ما يكون من خلال شبكة الطرق المحيطة بها والتى منها  " القاهرة السويس ، القاهرة السخنة، الإقليمى والاوسطى وغيرها" .
أما من حيث النقل الداخلي أكد الحسينى أن العاصمة سيكون لها ٧ بوابات رئيسية ، وتم البدء فعليا في تنفيذها ، مشيرا أن النقل الداخلي تم العمل عليه أيضا فهناك أكثر من محطة داخل العاصمة سواء للقطار الكهربائي أو المونوريل وكذلك الأتوبيسات بالاضافة الى منظومة نقل داخلي متكاملة.

وماذا عن المنشآت التعليمية والصحية؟

شركة العاصمة قامت ببناء مستشفى ومدرسة حكومية على نفقتها الخاصة، و نسبة التنفيذ في المستشفى تجاوزت 90%، أما المدرسة 70%.


وأضاف "الحسيني"أن تكلفة بناء المستشفى بلغ 560 مليون جنيه، بينما تكلف بناء المدرسة 46 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنها ستشمل جميع المراحل الدراسية "حضانة وابتدائي وإعدادي وثانوي"، وبها قسم لغات، وفور الانتهاء منها سيتم تسليمها لهيئة الأبنية التعليمة.

وماذا تقول للمواطن لو "هيخلص مهمة له فى العاصمة"؟

مميزات العاصمة الإدارية كثيرة ، وأقول لكل مواطن مصري كن فخورا لما يُنجز في العاصمة حتى لو لم تسكن فيها  ،فالمشروع " فتح بيوت كثيرة" ومصدر مهم للعملة الصعبة ، فهو مشروع ايقونى للدولة المصرية ،  وسوف يوفر  وحدات سكنية ل٦ مليون مواطن .
أما عن مكاتب خدمة المواطنين قال:" سيكون هناك كل التيسرات ومكاتب لخدمة المواطنين داخل العاصمة ، حيث تم تخصيص مبنيين داخل الحي الحكومي لخدمة المواطنين ، وذلك إلى حين  التوسع في تقديم الخدمات الإلكترونية بالتليفون المحمول ، والمواطن في مكانه ، وبالاضافة إلى أن الوزارات ستراعي أيضا أن تُبقي على اماكن خدمة في مقراتها الحالية لفترة معينة .

وماذا عن طلبات الحى الدبلوماسي ؟
ملف التعامل مع السفارات به جزء من التحدى ، فحتى تُقنع سفارة مقرها يطل على النيل وفي قلب مجتمع حضري في منطقة راقية كالزمالك أو جاردن سيتى، أن تنتقل إلى العاصمة ، فهذا امر ليس بالسهل .
وتابع:"حتى الآن استقبلنا رسميا 60 طلب ،من بينهم بنجلاديش وفلسطين وغيرها ، وبعض السفارات تفضل الا تُفصح عن هذا الأمر .
واستكمل:" الحى الدبلوماسي مساحته تقريبا 1200 فدان ، وقادر على استيعاب 150 او 200 بعثة دبلوماسية ، بشكل عام ليس سفارات بعثة أمم متحدة أو اتحاد افريقي أو جامعة جدول وخلافه  ،و تم تجهيز نماذج لـ50 فيلا،والسفارة لها حرية الإختيار بين هذه النماذج أو شراء أراض وبناءها.

وتابع:" قمنا بعمل حملات ترويجية من خلال جمعنا السادة السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي واجتمعنا معهم بالتعاون مع وزارة الخارجية ، التى استحدثت منصب "مساعد وزير الخارجية لشؤون العاصمة الادارية "، واقنعنا عدد كبير من السفارات أوضحنا لهم مميزات الانتقال الى العاصمة ،آملين على مدار الفترات المقبلة أن ننقل باقي السفارات ، وهذا الامر سوف يؤثر ايجابا على تفريغ القاهرة وعودتها الى جمالها ورونقها ،خاصة واننا عانينا لفترات من إغلاق السفارات للشوارع المتواجدة بها بحواجز حديدية أو اسمنتية   .

وما نسب التنفيذ في المرحلة الأولى ؟

نسبة تنفيذ المشروعات في المرحلة الأولى من العاصمة الاداغرية تعدت 65% ، وفي الأحياء السكنية بشكل عام من70%  إلى 100% ، فمثلا الحي الثالث السكنى انتهى تماما ،والأول والتانى70% تقريبا،والرابع بدأ العمل به مؤخرا ، والسابع انتهينا من  بيع قطع الأرضي ، والثامن تم طرح نص قطع الأراضي به.

وفيما يخص البنية التحتية؟

احنا بنصرف كتير جدا تحت الأرض ،ومسؤليتنا تحت الأرض أكبر ، والشغل تحت الأرض أكبر وأغلى لاغن الشرايين كلها تحت الأرض ، فكل هذه المرافق يتم توصليها من خلال مقاول عام ومن خلال هيئة المجتمعات العمرانية .

وتابع:"نسب التنفيذ تتراوح بين 100% في بعض الاحياء كr3  وكذلك بالمدينة الرياضية والحى الحكومي وغيرها ،وهناك أحياء أخرى تتراوح بها البنية التحتية بين 70% ، وأخري 30% ، والعمل بالمرافق يسير بشكل منتظم وجيد".

وماذا عن الجانب الترفيهي داخل العاصمة؟

العاصمة مجتمع عمراني متكامل ، ولدينا الف فدان اماكن ترفيهية مجانية ومساحات خضراء وبحيرات وهو ما نطلق عليه "النهر الاخضر" ، بالاضافة الى مسار الدراجات في كل شارع بالعاصمة .


ايصا مدينة الثقافة الفنون والتى توجد بها  أكبر دار أوبرا في الشرق الاوسط بسعة حوالى 2800 كرسى  ، باعلي تكنولوجيا صوتيات وضوئيات ، وعدد كبير من المسارح المكشوفة ، ومتحف يجمع كل العواصم المصرية عبر التاريخ ،
بالاضافة إلى مكتبة تضم 25 الف كتاب بما فيهم كتاب وصف مصر ، ومتحف يضم مجموعة مميزة من المسلات والاثار الفرعونية المصرية جمعت من أماكن كثيرة من ربوع مصر .


واود أن أشير إلى أن العاصمة اصبحت مقصدا لزائري مصر من مسؤلين ورؤساء دول ووزراء ، آخرهم كان السيد وزير الزراعة الناميبي ، فهى تعد فكرة فريدة ، ومشروع عالمى ، ومبهرة  لما يتم بها من انجار .

= وماذا عن طرح شركة العاصمة الإدارية في البورصة المصرية؟

نسير في هذا الاتجاه ، وبدأنا في أولى الإجراءات ولكنها تحتاج لوقت ، لأن كيان بحجم العاصمة الإدارية تحويله إلى الطرح العام لشراء اسهمه  إجراء ليس سهل .

وتابع :"هناك  لجنة شُكلت من اقتصاديين ومعنيين لاختيار بنك استثماري ،  وشركة راعية تكون موجودة في كل التفاصيل مثل الميزانية والهيكل الوظيفي ، وتسعير الأراضي ، وغيرها ، فالفكرة موجودة ونعمل عليها .
وتابع:"الوقت المحتمل لإدراج وطرح شركة العاصمة الإدارية في البورصة سيكون من عام ونصف الى عامين" .

كم عدد شركات المطوريين العاملة فى العاصمة وتفاصيل التعامل مع الشركات المتعثرة؟

عدد الشركات تجاوز 400 شركة تطوير عقاري ، وذلك خلال الطروحات الأول والثاني والثالث ، وكنا نعتزم عمل الطرح الرابع ، ولكن تم تأجيله لحين إنتقال الحكومة ، لأن الاعسعار سوف تختلف ، وطبيعى أن نفكر بشكل استثماري لأننا شركة تعتمد على نفسها في التمويل وتحقق عوائد ،والحمد لله الثلاث طروحات السابقة حققت أرباحا كثيرة سواء لشركة العاصمة أو  للمطوريين.
وتابع :"لدينا قواعد صارمة في التعامل مع التزامات المطوريين من حيث الالتزام زمنى والاشتراطات البنائية ، لكن أيضا بعض الشركات تعثرت وتأخرت نظرا لظروف كورونا فنحن هنا نقدر الحالة ، وهناك 13 شركة وجهت لهم إنذارات ، ودفعوا غرامات  ، كان من ضمنهم حالتان تخارج ، وحالة تم استئناف العمل بها بعد توقفه .

وماهى نصائحك للمواطن قبل شراءه بالعاصمة ؟
لابد للمشترى بالعاصمة أن يتأكد من مجموعة نقاط وهي :
= زيارة مقر الشركة ولا تعتمد فقط على السوشيال ميديا
= تأكد من التراخيص الخاصة بالشركة .
= شوف القرار الوزاري 
=زيارة الموقع والتأكد من نسبة التنفيذ .
=هل نسب التنفيذ بالموقع مطابقة لكلام شركة التطوير .
= تواصل مع شركة العاصمة من خلال الصفحة الرسمية .
وتابع:"لذلك تدخلت الدولة  في جزئية الاعلان في وسائل الاعلام "ماحدش يعلن عن مشروع داخل العاصمة بدون جواب من العاصمة " وأنا هنا كشركة العاصمة بنطلع الجواب بناء على عدة ضوابط وهى :" استكمال اجرءات قانونية ، استكمال اجراءات مالية ، الانتهاء من التراخيص ، التأكد من وجود قرار وزاري ، نسب تنفيذ على الأرض ".
ايضا بالنسبة للسوشيال ميديا هناك أدوات رقابة ، ونتعامل مع أي شكوى يتم رصدها .

وماذا عن حزمة الحوافز والتسهيلات للشركات المتعثرة ؟وآلية تنفيذ نسبة ال30%؟

قدمنا لهم عدة تسهيلات منها :جدولة بعض الأقساط ، زيادة المدة الزمنية للقسط ، مع حوافز في السداد بفائدة قليلة  .
وتابع:"فيما يخص ال30 %  ، فكل ما ذكر بالسابق متعلق بنسب التنفيذ ،وجلسنا مع الجهات المعينة للنقاش حول تنفيذ هذا القرار ، لأن مطورين كثيرين اشتكوا ، لكن بقول لكل مطور :"اشتغل انت بما يرضى الله  وبعدين نقيس النسبة ، وطالما أنت شغال سوف نصدر لك جواب للاعلان عن مشروعك ، ومبدئيا أنا لم أروج لشركة لم تعمل على الارض ، وكل من يعلن في العاصمة هم المطوريين الاوائل، لانهم أنهوا نسب كبيرة من مشاريعهم .
وتابع:" 
وهذا إجراء لتأمين حق الممواطن" .
وما تفاصيل الطرح الرابع ؟
المرحلة الاولى 40 ألف فدان انتهينا من 65% ومتبقى  35% ، كنا ننتوى الإعلان عن الطرح  الرابع وتم تأجيله لبعد انتقال الحكومة ، أما عن الاماكن المستهدفة في الطرح الرابع ستكون في بعض أجزاء من منطقة النهر الاخضر ، ومنطقة أخرى  محصورة بين زايد الجنوبي ، والجنوبي الجنوبي تتعدى 1500 فدان .

وماذا عن الإستعداد للمرحلة الثانية ؟
اجتمعنا  مع أكبر 3 مكاتب استشارية، عن من كانوا معنا في المرحلة الأولى  ، وكانت أحد أبرز التحديات التى واجهتنا في المرحلة الاوغلى اننا نعمل تنمية مع ترفيق ، والترفيق كان في عدد من المناطق بعد البناء ،والعقد يضمن حق المطور في هذا الجزء ، لكن في المرحلة التانية ستختلف ،تعتمد على التدقيق في المخطط العام ،و ستبدأ بشغل المرافق ، والطرق ، ودراسة تضاريس الارض ، لأن بها أماكن مرتفعة صعب التطوير فيها أو سيكون مكلف ، لذلك نعمل على دراسات المرحلة وبعد الإنتهاء من المرحلة الاولى ، سيكون لدينا ورق جاهز ودراسات وتصميمات متكاملة ، ومن المحتمل قياسا بنسبة الانغجاز والتنفيذ في المرحلة الاولى ان نبدأ في المرحلة الثانية مع قدوم عام 2025.

وما الاسماء المقترحة للعاصمة ؟ ما تفاصيل المسابقة الخاصة بذلك؟
القيادة السياسية كان لها رؤية وهو ضرورة المشاركة المجتمعية في اختيار الاسم والشعار ، كان فيه مرحلة اولى استقبلنا من خلال الموقع الرسمى للعاصمة 5 الالاف مشاركة ، وعملنا لجنتين الأولى انتقت وفرزت هذه الاقتراحات حتى وصلت إلى 500 ، ثم لجنة أخرى مشكلة من رموز الفن والثقافة والاثار والتاريخ لاختيار اسماء منها .
وحاليا انطلقت مؤخرا مسابقة جديدة لمشاركة الشباب وبالاخص شباب الجامعات المتخصصة في النواحى الفنية ، ولإضافة ايضا الهوية البصرية للمدينة بجانب الشعار والاسم ، وسوف يضاف ال500 الخاصين بالمسابقة الاولى الى نتائج المسابقة الثانية ، لاختيار الأفضل.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة