الشيماء الشيماء

التنمر يعيق «الشيماء» أكثر من مرضها.. ويجبرها على ترك المدرسة

نادية البنا الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 - 07:03 ص

فتاة في عمر الزهور.. اختبر الله صبرها بمرض يعيقها عن الحركة ويجعلها من ذوي الاحتياجات الخاصة، صبرت ولكن قسوة المجتمع وتنمر زملاءها في المدرسة والمدرسين، دفعها للعزلة.

الفقر والتنمر عائقان أشد قسوة من المرض، حولا الصبر والتحدي في نفس الشيماء عماد صبري ، ذات الـ 16عام، إلى حالة يأس وإحباط.

تعيش الشيماء في 27شارع ابو وردة بالمحروسة في محافظة الاسكندرية، مع والديها وثلاث أخوات تحت خط الفقر.

وتشكو شيماء من تعرضها للتنمر في المدرسة مما جعلها تتسرب من التعليم، وحتى هذا السن لم تأخذ الشهادة للاعدادية، بسبب تعرضها لكل أنواع التنمر سواء من الطلبة أو المدرسين لدرجة أن إحدى المدرسات طردتها من الفصل بسبب جلوسها على كرسي متحرك، وبررت ذلك بأن الكرسي يأخذ مساحة كبيرة في الفصل، ومن وقتها كرهت المدرسة.

أما بالنسبة لما يعيشونه من فقر، فقد أصبح والدهم بدون عمل يصرف عليهمويوفر لهم قوت يومهم، وأصبحوا يعيشون اليوم بيومه.

وطالبت الشيماء الجهات المعنية بالتدخل وحل مشكلتها وتوفير علاج لحالتها، واتخاذ موقف مع المدرسة التي تعرضت فيها للتنمر، وتوفير فرصة عمل لوالدها لتستطيع هي واخواتها اكمال تعليمهم، ليصبحوا نافعين للمجتمع.

وتستقبل "بوابة أخبار اليوم" ابداعات القراء الأدبية والفنية ومقترحاتهم وشكواهم على صفحة فيس بوك "بوابة أخبار اليوم"، إلى جانب الرقم المخصص للخدمة على تطبيق التواصل الإجتماعى "واتس آب" 01200000991 .

 

اقرأ أيضًا

حكايات| أسطورة «سمارة».. هجرها زوجها وحاربت لأجل نجليها بـ«بيع الخضار»
 

الاخبار المرتبطة

رحلة الحياة بين اليأس والأمل رحلة الحياة بين اليأس والأمل الثلاثاء، 02 مارس 2021 03:08 م

 

قصيدة رداء القمر قصيدة رداء القمر الأحد، 21 فبراير 2021 04:46 م

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة