أحمد شلبى أحمد شلبى

كلام على الهواء

«وفى السماء رزقكم وما توعدون»

أحمد شلبي السبت، 26 أكتوبر 2019 - 07:57 م

الكل برىء من إهدار مياه الأمطار.. الكل لايملك فكراً أو حلاً للاستفادة من هذه المياه الغزيرة.. الكل حمل الحكومات السابقة منذ ثورة ٥٢ هذا الحدث المهدر لأننا وقتها كنا لا نرى مثل هذه السيول بل كانت قطرات معدودة فى أيام معدودة فى الشتاء.
لكن منذ عقود سابقة والعالم يتحدث عن التغيرات المناخية وأن بلادنا سوف تتعرض لأخطار هذه التقلبات الجوية وأن هناك مناطق فى الدلتا سوف ينتهى أمرها وأراضى سوف تغرق وتصبح غير صالحة للزراعة.
كلنا نعلم هذا مسئولين وحكومات ولكن يظل القول الشائع هو الأيقونة للأمطار: «إننا نغرق فى شبر مية» فما بالنا بـ ٦٥٠ ألف متر مكعب هطلت علينا من السماء فى سويعات قليلة.
الحكومة برأت ساحتها من أن تكلفة شبكات تصريف المياه تحتاج إلى مليارات ونحن غير جاهزين لهذا الأمر.. ولكن هناك خسائر من جراء الأمطار ضحايا وإصابات وربما انهيار بعض المساكن والبيوت الريفية التى لاتحتمل هذا السيل مرات أخرى.
وأحزننا مصرع أطفال نتيجة الصعق الكهربائى بمجرد لمس أعمدة الكهرباء أو سقوط بعض الأهالى نتيجة كسح المياه من الأسطح.
الحكومة تستطيع أن تعالج مشاكل الصعق الكهربائى والتنبيه على المواطنين ماذا يفعلون أثناء سيل المياه حتى لا يتعرضوا لأخطار تودى بحياتهم صعقا أو غرقا وأن تكون هناك إجازة أمطار حتى لا يصاب الناس بالاكتئاب من معاناة الطريق فماذا عن مياه الأمطار التى هى رزق من الله سبحانه وتعالى كما قال فى محكم آياته «وفى السماء رزقكم وما توعدون».
يجب طرح هذه المشكلة المزمنة - التى أوعى عليها منذ أن ولدت ومرت عقود كثيرة ولم يفلح أحد فى ايجاد حل لها - على الخبراء والمهندسين خاصة أصحاب مهام البنية التحتية ومهندسى الطرق حتى لا نهدر رزق الله من المياه خاصة أننا من البلاد التى تعانى فقراً مائياً بخلاف مشاكل سد النهضة التى تنقص من حصتنا المائية بعض الوقت فى مرحلة إنشائه وملئه.
أدعو كل المتخصصين والعلماء والمهندسين أن يبذلوا جهدهم ويقدحوا زناد فكرهم من أجل الحفاظ على قطرة المياه الواردة من السماء حتى لا نرى بحيرات مائية فى شوارع القاهرة تعطل المرور وتزهق الأرواح ونستفيد منها فى وقت نحن فى أمس الحاجة إلى نقطة مياه ولا نهدرها وكفانا ما ضاع طوال العقود الماضية من القرن الماضى.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

بيبى بيبى الأربعاء، 11 ديسمبر 2019 07:00 م
كارمن كارمن الأربعاء، 11 ديسمبر 2019 06:59 م
لغتنا «الجريحة»! لغتنا «الجريحة»! الأربعاء، 11 ديسمبر 2019 06:57 م
النفسنة النفسنة الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019 06:48 م
منتقبة الثقافة ! منتقبة الثقافة ! الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019 06:45 م
عودة الانضباط..احذروا الرادار! عودة الانضباط..احذروا الرادار! الإثنين، 09 ديسمبر 2019 08:06 م
«لقمة ونص»! «لقمة ونص»! الإثنين، 09 ديسمبر 2019 08:05 م
الانتحار.. عندما يفتقد الاحتواء الانتحار.. عندما يفتقد الاحتواء الإثنين، 09 ديسمبر 2019 08:02 م

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة